المالية: “مافي أزمة قروش لكن البنك المركزي قابض عليها”

كشف وزارة المالية عن انفراج أزمة شح السيولة التي شهدتها البنوك في الاسابيع الماضية قريباً، وقالت انها اتفقت مع بنك السودان المركزي بزيادة التداول في الكتلة النقدية للجنيه في الفترة المقبلة.
وأوضح وزير الدولة بالمالية عبد الرحمن ضرار في تصريحات صحفية بالبرلمان اليوم الأحد، بان أزمة السيولة الموجودة الان كانت بموجب اجراء اتخذه المركزي، نافياً عدم توفرها، وقال :”السيولة موجودة في البنك المركزي بس المركزي قابض عليها”، مطالباً بزيادة حجم السيولة للبنوك، الا ان ضرار عاد مضيفاً :”زي ما بقولوا اهلنا هسا السوق عطشان ولازم يدو الموية بسيط بسيط”.
وقطع وزير الدولة وبالمالية بعدم معاودة ارتفاع الدولار مقابل الجنيه، مشيراً الى تراجعه واستقراره امام العملة الوطنية، وقال إن المركزي سيراعي عندما يزيد حجم السيولة لعدم ارتفاع الدولار.
وكشف ضرار عن موافقت وزارة الكهرباء بمراجعة اسعار الخدمة للقطاع الصناعي، وقال إن القطاع موافق بشراء الكهرباء بسعر التكلفة، الا ان الاختلاف بينهما والوزارة في السعر الذي وضعته الاخير بـ (160) قرش للكيلو واط بانه هل هذا السعر الحقيقي ام لا؟، ونبه الى ان الوزراة ابدت استعدادها لمراجعة التعرفة من خلال تشكيل لجنة مشتركة بين البرلمان والوزارة والقطاع الخاص وذلك في اطار الشفافية.
وأكد وزير الدولة بالمالية بتحسن موقف الامداد الوقود لجهة ان مصفاة الجيلي ستدخل تدريجياً في العمل، بجانب التعاقد مع جهات لتوفير المحروقات، ورفض الوزير الافصاح عن الدولة التي تعاقدت معها لتوفير الوقود، وقطع بعدم وجود اتجاه من الحكومة لتحرير الوقود.

المدارية

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى