أحداث مثيرة بسجن كوبر ونزيل يحاول الانتحار

سيطر التوتر على سجن كوبر ليومين متتالين، وأوشكت زمام الأمور أن تنفلت قبل أن تتدخل الشرطة لاستعادة الهدوء مرة أخرى، في الأثناء دخل نزلاء بسجن كوبر في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على مصادرة سلطات السجن مواقد بلدية “مناقد” كان يستخدمها نزلاء داخل الزنازين لطهي طعام تتواءم معهم سيما النزلاء المصابون بمرض السكري.

وقالت صحيفة التيار الصادرة اليوم “الأثنين” إن الأحداث المثيرة بدأت عند سكب أحد النزلاء زيتاً ساخناً على نزيل آخر، لكن بعض النزلاء سارعوا بالتدخل ومنعوه من تنفيذ جريمته.

وعلى الفور اعتلى ذات النزيل مبنى قسم “السرايا” أحد أقسام سجن كوبر محاولاً الانتحار بإلقاء نفسه من أعلى، وفجر الموقف هلعاً وسط النزلاء، فيما ألجمت المفاجأة ألسنة الكثيرين.

لكن إدارة الشرطة استعادت السيطرة على الموقف وأفلحت بعد جهدٍ كبير في منع النزيل من الانتحار، غير أن الأحداث اتخذت منحى جديداً بعد إصدار مدير السجن أوامر فورية بمصادرة جميع أدوات الطهي داخل الزنازين.

ووجهت جميع النزلاء بتناول الأطعمة التي توفرها إدارة السجن فقط.

وقوبل القرار برفض شديد من النزلاء وقرروا الدخول في إضراب واحتج النزلاء على ما وصفوه بأخذهم بجريرة نزيل واحد.

وقالت الصحيفة إن سلطات السجن، أصدرت عدداً من الموجهات للنزلاء منها منع تام للطهي والقهوة والشاي وكل الأطعمة التي تحتاج إلى طهي، ومصادرة كل أدوات الطهي من هيترات ومناقد تعمل بالفحم ووابورات صغيرة تعمل بالجاز، وعلى جميع فئات النزلاء بالسجن من المحكومين في حق عام أو خاص أن يتناولوا طعامهم من الجرادل التي يتم طبخها داخل السجن.

المصدر : باج نيوز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.