الأمن السوداني يواصل حملاته ويصادر صحيفة (الجريدة)

صادر جهاز الأمن والمخابرات السوداني، الإثنين، جميع النسخ المطبوعة من صحيفة (الجريدة)، بعد ساعات على انتهاج ذات الخطوة مع جريدة (أخبار الوطن) الناطقة باسم حزب المؤتمر السوداني المعارض.
وفي العادة لا تتلقى إدارات تحرير الصحف مبررات مباشرة لعملية المصادرة التي تتم بعد اكمال عمليات الطبع وقبل الشروع في التوزيع ما يؤدي الى تكبدها خسائر مادية فادحة.
وادانت شبكة الصحفيين السودانيين مسلك جهاز الأمن في تكميم الأفواه ومصادرة الحريات.
وأفادت في بيان إن لديها معلومات دقيقة تشير إلى تعرض الصحافة خلال الفترة المقبلة لحملة قمع جديدة.
ودعت إلى وضع ترتيبات نوعية وسط القاعدة الصحفية لمواجهة الحملات الأمنية المتوقعة ضد الصحافة.
كما صادر جهاز الأمن عدد “الأحد” من صحيفة “أخبار الوطن” لسان حال حزب “المؤتمر السوداني” دون إبداء اسباب.
وقال الحزب المعارض إن صحيفته ظلت عرضة للمصادرات المستمرة بسبب تناولها للأزمات الخانقة التي تمر بها البلاد ولسياسات نظام الإنقاذ الكارثية.
وعادة ما يصدر الأمن السوداني توجيهات شفهية لرؤساء التحرير تحظر تناول أحداث محددة، سيما تلك المتعلقة بالاحتجاجات والأخبار والحوارات ذات الصلة بالمعارضة المسلحة وغيرها من القضايا التي يرى فيها الأمن السوداني مساسا بالنظام وأجهزته العليا.

سودان تربيون

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.