تورط “قسيس” في الإتجار بالبشر وتحرير (11) طفلاً محتجزاً بمنزله

تمكنت الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية فرع الإتجار بالبشر، من القبض على “قسيس” بكنيسة الطائف قام بإحتجاز (11) رهينة عبارة عن (8) بنات و(3) أولاد جميعهم أطفالا تتراوح أعمارهم ما بين 12 – 15 عاماً وطبقاً لمصادر خاصة فأن معلومات توافرت لدى شعبة الإتجار بالبشر بأن عصابة مكونة من شخصين تقوم بتنفيذ عمليات تهريب بشر حيث تقوم بإحضار الرهائن من دولتي أريتريا واثيوبيا ومن ثم عبوراً بالسودان وليبيا الى اوروبا .
وفور المعلومات تم تشكيل قوة ومداهمة الموقع المحدد حيث عثر على (11) من الرهائن وتم اقتيادهم الى قسم الشرطة وإتخاذ الإجراءات القانونية في مواجهة أفراد العصابة الذين تم القبض عليهم وكان الضحايا قد تمت محاكمتهم بموجب مخالفتهم لقوانين الهجرة وتمت محاكمتهم بغرامات مالية وحبسهم وفي تلك الأثناء حضر الى قسم الشرطة “القسيس” المتهم حيث أدعى بأنه كرجل دين مفوض من الكنيسة لحل مشكلة الضحايا خدمة لهم من الكنيسة .
وقام “القسيس” بدفع الغرامات المالية وضمانهم أمام الشرطة وتوجه بهم الى منزله بشارع السواحلي بحي الطائف شرق الخرطوم، وهناك قام “القسيس” باحتجاز الاطفال داخل المنزل وأجرى اتصالاً بذويهم مطالباً فيه بفدية نظير إطلاق سراح الرهائن حيث طلب مبلغ (10) آلاف جنيه لكل رهينة .
وحينما طالت المدة كان ينوي “القسيس” المتهم بيعهم لسماسرة الاتجار بالبشر بغرض إعادة إحتجازهم وبيعهم لعصابات أخرى، وتم القبض على “القسيس” إثر كمين محكم نفذته الشرطة عقب توافر معلومات تفيد بنشاطه في عمليات تجارة البشر وتم القبض عليه وتدوين بلاغ في مواجهته تحت المادة 8 من قانون الإتجار بالبشر .
وفي السياق نفذت الإدارة العامة لمباحث عملية نوعية أخرى وذلك إثر توافر معلومات تفيد بنشاط مجموعة أخرى في مجال تهريب البشر على مستوى دول القارة الافريقية ولها أذرع بعدد من الدول .
وفور المعلومات تم تشكيل فريق للبحث والتحري الدقيق حيث وردت معلومات تفيد أن زعامة الشبكة تتواجد بحي الديم بالخرطوم تم تحديد ساعة الصفر ونصب كمين محكم أسفر عن ضبط (2) من المتهمين وبالتحري معهما أرشدا على مخازن بأم درمان، وتم تشكيل قوة للمداهمة وتمت مداهمة المخزن الذي عثر بداخله على (18) رهينة محتجزة بطريقة لا أنسانية داخل ذلك المخزن وتم القبض على متهمين أخرين ليصبح عدد المتهمين المقبوضين أربعة متهمين وبالتحري مع الضحايا أفادوا أنهم كانوا في طريقهم الى أوروبا وأن المتهمين كانوا ينوون تهريبهم عبر الصحراء الليبية .
من جهتها وبحسب صحيفة الإنتباهة اتخذت الإدارة العامة للمباحث الإجراءات القانونية اللازمة وقامت بتوفير الحماية المطلوبة للرهائن وتقديم الدعم لهم وبالاتفاق مع منظمة (أي إم أو) تم توفير مقر إقامة أمن لهم بجانب تقديم الوجبات لهم الى حين توفيق أوضاعهم بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة .

كوش نيوز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.