أردوغان للمسيئين للقرآن بفرنسا: لسنا بدنائتكم ولن نهاجم كتابكم كما تهاجمون مصحفنا

شن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء، هجوما لاذعا على مجموعة فرنسية طالبت بحذف آيات من القرآن الكريم، واصفا إياهم بالجهلة الذين لا يعرفون شيئا عن القرآن الكريم ولا عن كتبهم المقدسة.

وأضاف أردوغان في كلمة أمام كتلة حزبه البرلمانية، “لسنا بدنائتكم لنهاجم كتابكم المقدس كما تهاجمون قرآننا”، متسائلا: “هل هؤلاء الموقعين على العريضة المطالبة بحذف بعض الآيات من القرآن الكريم، قرؤوا شي الإنجيل والتوراة والزبور؟، وإن قرأوا سيطالبون بمنع الإنجيل”.

وأوضح الرئيس التركي، أنه “عندما تقوم تركيا بتحذير الدول الغربية من العنصرية، وعداوة الإسلام، وعداوة تركيا، والعرقية، فإنهم يسيئون إليها”.

وتابع قائلا: “وقبل كل شي من أنتم لتهاجموا مقدسنا ومقدساتنا، ولن نستهدف مقدساتكم، لأننا لسنا بدنائتكم”.

كما استنكر زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو، اليوم الثلاثاء، مطالبة شخصيات فرنسية بحذف آيات من القرآن الكريم، ذلك في كلمة خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه في مجلس الأمة التركي الكبير، في العاصمة أنقرة.

وقال قليجدار أوغلو: “أقولها من هنا بوضوح أنتم المتخلفون عن العصر وليس القرآن، إن موقفكم وتفكركم هذا يماثل فكر القاعدة والنصرة وداعش”.

وفي وقت سابق، وصف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الشخصيات الفرنسية المطالبة بحذف بعض آيات القرآن الكريم بـ “الوقحة”.

كما وصف متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، العريضة الفرنسية، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في موقع تويتر، بـ “الحماقة والجهالة”، مضيفا، “لهذه الدرجة وصلت الجهالة والحماقة في العصر الحديث”.

يذكر أن صحيفة “لو باريزين”، نشرت في أبريل/نيسان الماضي، مقالاً تضمن مطالبة بـ”حذف” آيات من القرآن.

ترك برس

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى