مليونا دولار من اليابان لمقابلة احتياجات اللاجئين الجنوبيين بالسودان

دفعت حكومة اليابان بـ 2 مليون دولار لحماية ومساعدة اللاجئين من جنوب السودان في السودان، من خلال توفير الاحتياجات الإنسانية الضرورية.

ورحبت وكالة الأمم المتحدة للاجئين الأربعاء بالمساهمة اليابانية التي أعلنت خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم تحدث فيه السفير الياباني وممثلة المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في السودان، ومعتمد اللاجئين.

وتساعد المساهمة اليابانية مفوضية اللاجئين في العمل مع حكومة السودان لمعالجة الاحتياجات الإنسانية المتزايدة للاجئين من جنوب السودان الذين يبحثون عن الملاذ الآمن في السودان بسبب استمرار العنف في بلدهم.

وقالت ممثلة المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، نوريكو يوشيدا، “نحن ممتنون جدا لشعب اليابان على دعمهم. هذه المساهمة تشكل تأكيدا آخر لتضامن اليابان مع اللاجئين الجنوب سودانيين والمجتمعات السودانية التي تستضيفهم”.

وأعلنت المفوضية التزامها بالعمل مع اليابان لضمان وصول المساعدات إلى اللاجئين الضعفاء، مشيرة إلى ضرورة وجود معالجات لأوضاعهم.

ويساعد تمويل اليابان طبقاً لبيان من المفوضية تلقته (سودان تربيون) الأربعاء على توفير مساعدة عاجلة لإنقاذ الحياة وتوفير الحماية الدولية لـ 160,000 من اللاجئين والمجتمعات المضيفة في ولايتي النيل الأبيض وشرق دارفور.

وتشمل المساعدة الحصول على المياه النظيفة، والمأوى، والمساعدات الانسانية الأساسية مثل ادوات نقل المياه وأدوات المطبخ وحصائر النوم.

كما يتيح التمويل للمفوضية توفير الدعم لتسجيل اللاجئين من جنوب السودان عبر معتمدية اللاجئين، بجانب توفير الحماية والمساعدة للأطفال غير المصحوبين والمنفصلين عن ذويهم.

من جانبه قال سفير اليابان في السودان، شينجي أوراباياشي، إن الحكومة اليابانية، اعترفاً منها بحجم الأزمة، دعمت المشروع الذي يعد استمرارا لدعم الاستجابة لاحتياجات اللاجئين من جنوب السودان.

واضاف “إنني أثمن وأقدرً سخاء حكومة وشعب السودان والدور الهام الذي يلعبونه في الاستجابة لأزمة اللاجئين هذه”.

سودان تربيون

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.