والد الأشقاء الثلاثة المغتصبين يغمى عليه داخل المحكمة أثناء سماع أقوالهم

أجهش بالبكاء والد الأشقاء الثلاثة الذين تعرضوا للإعتداء الجنسي من قبل المتهم صاحب الدكان القريب لمنزلهم بمنطقة الصالحة بأم درمان
أجهش بالبكاء مما أدخله ذلك في حالة اغماء داخل القاعة وتم إخراجه للخارج وذلك لحظة سماع أقوال أبنه بواسطة المحكمة وقد سرد الطفل ما حدث له من إعتداء من المتهم وبعد أن فاق من حالته أصر إكمال الجلسة التي انعقدت برئاسة القاضي إبراهيم حسن الطاهر بمحكمة الأسرة والطفل بأم درمان وكانت المحكمة قد استمعت لأقوال الاطفال الاشقاء الضحايا في غرفة منفصلة من الحضور الذين يشاهدونهم عبر جهاز الكمبيوتر بحيث لا يستطيعون مشاهدة الموجودين بالقاعة .

وقد سردوا للمحكمة ما حدث لهم من إعتداء بواسطة المتهم حيث أن الطفلة البالغة من العمر ستة سنوات ذكرت بأنها تدرس بالصف الأول وعند سؤالها بواسطة النيابة وتم توصيل السؤال عبر القاضي الموجود في الغرفة المنعزلة مع الاطفال عن مكان سكنها ذكرت الصالحة مع بابا وبابا واوضحت طريقة الاعتداء على شقيقها .

كما تم سماع الضحية وهو يبلغ من العمر  سبعة سنوات وذكر لمحكمة أيضاً كيف تم الاعتداء عليه وتمت مناقشة ذلك بواسطة الاتهام والدفاع كما ناقشت المحكمة الرسومات التي قام برسم الضحية بواسطة الباحثة الاجتماعية التي توضح العضو الذكري للمتهم .

وأفاد الطفل الضحية بأن المتهم كان يقوم بتهديده بضربه بـ(الخرطوش) أذا أخبر والده بما يحدث له وذكر أنه في مرة قام بجره وذكر لفظ مثل (الخروف) عندها حاول الافلات منه حتى اصيب في رجله وقد قام باخبار والدته بأنه يتألم عند قضاء حاجته في الحمام .

وقد تقدم ممثل الاتهام وبحسب صحيفة الدار للمحكمة بعدم قبول شهادة الاطفال وردها لأنهم دون العاشرة إلا أن الاتهام إعترض على الطلب لأن الاطفال هم ضحايا وأكثر دراية مما حدث لهم وقد رفضت المحكمة طلب الدفاع وقبلت شهادة الاطفال مع مراجعتها أثناء وزن البينة كما تم إغلاق ملف الاتهام حسب الطلب المقدم من النيابة وتم تحديد جلسة لاستجواب المتهم ومواصلة القضية التي شغلت  الراي العام خلال الشهور الفائتة وذلك عندما تم تقديم المتهم لمحكمة تحت نص المادة (45 ب) من قانون الأسرة والطفل بإغتصاب ثلاثة أشقاء .

كوش نيوز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.