مسؤول أممي رفيع يصل السودان السبت لتقييم الأوضاع الانسانية

يصل الخرطوم السبت وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشئون الإنسانية ومنسق عمليات الإغاثة في حالات الطوارئ ، رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، في زيارة للسودان تمد ليومين يقف خلالها على الأوضاع الانسانية بالبلاد.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، في تصريح تلقته (سودان تربيون) الخميس، إن السودان يواجه وضعاً إنسانياً حرجاً على نطاق واسع وطويل الأجل، لا سيما مع وجود 5.5 مليون شخص في حاجة إلى المساعدات والحماية هذا العام.

وأوضح أن المسؤول الاممي الزائر للسودان سيشاهد الوضع مباشرة، لفهم المطلوب لضمان استجابة إنسانية فعالة وتقليل الاحتياجات الإنسانية، كما سيلتقي بكبار المسؤولين الحكوميين خلال زيارته التي تستغرق يومين.

وأضاف “من المقرر أيضا أن يسافر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة إلى كادقلي، عاصمة ولاية جنوب كردفان، حيث يزور مجتمعات النازحين هناك”.

وذكر أن منسق عمليات الإغاثة سيطلع الصحافة يوم الاثنين على انطباعاته عن الوضع، وخطط المجتمع الدولي للسودان لهذا العام.

وتوقع التصريح أن تؤدي الحالة الاقتصادية المتقلبة للبلاد، بما في ذلك التضخم المرتفع، إلى زيادة الاحتياجات الإنسانية، مؤكداً استلام 229 مليون دولار من أصل مليار دولار قدمها المجتمع الانساني لتوفير مساعدات إنسانية للمحتاجين في عام 2018.

واورد الحاجة الماسة إلى 566 مليون دولار لتقديم المساعدات للأفراد الأكثر عرضة للمخاطر في الأشهر الستة المقبلة.

ونوه الى ما لا يقل عن 5.5 مليون شخص قال إنهم يواجهون عدم استتباب الأمن الغذائي، فيما يعاني 2.8 مليون طفل وامرأة حامل أو مرضعة من سوء التغذية الحاد.

وأكد الحاجة الملحة إلى مليار دولار لتوفير المساعدات الإنسانية للمحتاجين، ولتقديم المساعدات للأشخاص لإعادة بناء حياتهم.

ويتفاقم الوضع أكثر بسبب الأزمة الاقتصادية التي تزيد من استفحال التعرض للمخاطر، مما سيتطلب تعزيز تقديم المساعدات من قِبَل مجتمع المانحين.

وينتظر أن يستضيف السودان 1.2 مليون لاجئ في عام 2018، بما في ذلك أكثر من 770,000 لاجئ من دولة جنوب السودان.

ويعيش 300,000 لاجئ سوداني في معسكرات اللاجئين في تشاد، حيث ينتظر عودة 20,000 منهم إلى مواطنهم الأصلية في دارفور في عام 2018.

سودان تربيون

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.