مدير عام قناة “الجزيرة” القطرية يعلن استقالته

أعلن الإعلامي الأردني ياسر أبو هلاله، الخميس، أنه قدم استقالته من منصب مدير عام قناة “الجزيرة” القطرية، وأن الاستقالة تم قبولها.

بينما أفاد إعلاميون يعملون في قناة “الجزيرة”، من بينهم الإعلامي الفلسطيني جمال ريان، والإعلامي القطري علي المسلماني، عبر حساباتهم على “تويتر”، أنه تم تعيين الإعلامي القطري أحمد سالم السقطري اليافعي خلفا لـ”أبو هلاله”.

فيما لم يصدر عن القناة أي إعلان رسمي بهذا الخصوص حتى الساعة 14:15 ت.غ.

وأعلن أبو هلالة، عبر “تويتر”، قبول استقالته من المنصب الذي شغله قبل 4 سنوات، ونشر كلمة وداعية، مبررا استقالته بكون “التجديد سمة المؤسسات الناجحة”.

وقال: “قدمت استقالتي اليوم، وهي ثالث استقالة أقدمها خلال عملي مديرا، وتكرم رئيس مجلس الإدارة الشيخ حمد بن ثامر بقبولها”.

وتابع: “أغادر اليوم موقعا خدمت فيه -وفق ما خططت له- أربع سنوات. فأي موقع يبلى مع الوقت والتجديد سمة المؤسسات الناجحة، والمهم ليس السنوات التي تقضيها في الموقع أو الحياة بل الأثر الذي يبقى”.

وأردف: “خلال السنوات الأربع حققنا الكثير، في أصعب الظروف السياسية والمالية التي مرت بها الشبكة. كان أقساها عام الحصار، فلم يبق لدى دول الحصار مزيد شر تعففوا عنه، واستهدفت القناة بالمكائد والمؤامرات، لكنها بقيت كما هي”.

والمدير العام الجديد لقناة الجزيرة أحمد سالم السقطري اليافعي، حسب إعلان إعلاميين يعملون في “الجزيرة”، كان يشغل منصب نائب مدير عام القناة منذ 2014.

واليافعي الحاصل على بكالوريوس إعلام من جامعة قطر بدأ مشواره مع الجزيرة قبل 12 عاما حيث عمل في مستهل حياته في إدارة التشغيل بقناة الجزيرة مساعد مخرج لمدة أربعة أعوام قبل أن ينتقل للعمل مع مكتب المدير العام ما بين عامي 2010 و2012.

وفي يوليو/تموز 2012، تم تعيينه نائبا لمدير قناتي “الجزيرة مباشر” و”مباشر مصر”.

وتأتي استقالة أبو هلالة -الذي تم تعيينه مديرا عاما للقناة في يوليو/ تموز 2014- بعد رحلة عمل في الجزيرة استمرت نحو 20 عاما.

كان أبو هلالة شغل لسنوات منصب مدير مكتب القناة في العاصمة الأردنية عمان، قبل تعيينه مديرا عاما لها.

الاناضول

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى