غندور من وزارة الخارجية إلى قاعة المحاضرات بالجامعة

عاد وزير الخارجية السابق البرفيسير إبراهيم غندور أستاذاً جامعياً بعد أن أخلى طرفه من كل متعلقات المنصب الوزاري الرفيع الذي كان آخر ما شغله في المناصب السياسية والدستورية.

قال غندور في تصريحات لصحيفة التيار الصادرة اليوم “الجمعة” “عدت إلى الطباشيرة..أستمتع بكوني وسط طلابي في الجامعة”.

وأشارت الصحيفة إلى أن غندور أخلى طرفه من السيارات الحكومية التي سلمها ومعها الحراسة بعد أربعة أيام من مغادرته المنصب، وأصبح حراً يقود سيارته بنفسه ويقف في الصف الطويل أمام محطة الوقود.

المصدر : باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى