شكاوى من العطش وزيادة الأسعار بشرق دارفور

تسببت أزمة الوقود في شح المياه وارتفاع اسعار السكر والزيون والذرة والدخن وبقية السلع بنسية 30% بولايتي شمال وشرق دارفور.
واشتكى مواطنون من ارتفاع اسعار السلع وطالبوا المركز بالتدخل وضخ كميات كبيرة من الذرة والدخن حتى تساهم في انخفاض اسعارها.
وكشف مواطن بولاية شرق دارفور فضل حجب اسمة عن معاناة مواطني مناطق تلتيل وأبو جابرة وأبو مضارب والفردوس من أزمة مياه حادة بسبب عدم توفر الجازولين للدوانكي .
ونوه الي خسائر فادحة تعرضت لها تلك المناطق بسبب نفوق المواشي ، ودعا الي تدخل الحكومة لإسعاف تلك القرى .
ولفت الي ان المواطنين بالولاية يعانون من وأضاع وصفها بالمأساوية حيث ارتفع سعر جركانة الزيت من 680 جنيها قبل الأزمة الي 900 جنيهاً. وارتفع سعر جوال السكر من 1200 جنيه الي 1400 حنيهاً ، بينما ارتفع جوال الدخن من 1200 جنيه الي ما بين 2000 و2150 جنيهاً.
وقال إن تدخل الحكومة الولائية في انشاء اسواق البيع المخفض ساهمت في تقليل معاناة بعض المواطنين ، إلا انه انتقد تمركزها في مركز الولاية .
وقال إن جركانة البنزين سعة 4 جالون وصل سعرها الي 1200 جنيهاً.
وكشف مواطن بمحلية كاس بحسب جريدة الجريدة الصادرة يوم الجمعة عن ارتفاع سعر جوال الدخن من 1600 جنيها الي 2000جنبهاً،واشتكى من تردي الأوضاع المعيشية لمواطني الولاية .

كوش نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى