متمردو جنوب السودان: القوات الحكومية تشن هجمات جديدة

قالت المعارضة المسلحة الرئيسية في جنوب السودان بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار إن القوات الحكومية تواصل شن هجمات على مواقعها في مناطق مختلفة من البلاد في خرق واضح لوقف إطلاق النار الموقع بين الطرفين.
وقال نائب المتحدث باسم الحركة لام بول جابرييل في بيان أصدره السبت ان الجيش الشعبي لتحرير السودان هاجم مواقعه في غرب بحر الغزال وغرب الاستوائية.
وأشار إلى أن قواتهم صدت الجمعة هجوما استمر أربع ساعات على قاعدة تابعة لهم في دولو، بالقرب من راجا مما أسفر عن مقتل 28 من جنود الحكومة وفقد أحد المقاتلين، وأردف “هذه المعركة تسببت في نزوح أكثر المدنيين مع أخذ قوات النظام القتال إلى منطقة النازحين في دولو”.
وقال جابرييل أيضا إن الجيش الحكومي نقل قواته إلى منطقة باتيا التي يسيطر عليها المتمردون صباح الجمعة والسبت، وأردف “إن الجيش الشعبي لتحرير السودان-فصيل مشار يود أن ينبه آلية مراقبة تنفيذ عملية وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (الإيقاد) أنه إذا أدت هذه الحركات الاستفزازية إلى أي مواجهة عدائية، فسيتم محاسبة النظام”.
وأفاد بيان المتمردين كذلك بوقوع هجوم ثالث الخميس على قاعدتهم في ري رانجو على بعد 24 كم شمال غرب يامبيو،مشدداً على أن قواتهم صدت قوات المعتدين نحو يامبيو.
واتهمت دول “الإيقاد” والاتحاد الإفريقي والترويكا الأطراف المتحاربة بوقوع انتهاكات متكررة لوقف الأعمال العدائية وهددت بمعاقبة منتهكي الهدنة. لكن حتى الآن، تعارض روسيا والصين مثل هذا التحرك على مستوى مجلس الأمن الدولي.

سودان تربيون

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.