(النفط) تُبشّر باقتراب موعد انفراج أزمة الوقود

دخلت أزمة الوقود المتفاقمة أسبوعها السادس مع استمرار تراص السيارات أمام محطات الخدمة بالعاصمة الخرطوم والولايات، لساعات طويلة بينما قال مسؤول في وزارة النفط إن الأزمة في طريقها للانفراج.
وقال وزير الدولة بالنفط سعد الدين البشرى في تصريح لـ”سودان تربيون” أمس الأحد إن “أزمة الوقود في طريقها للانفراج حيث يعمل الجزء الأول من مصفاة الخرطوم بنسبة 85%.
وتوقع إنهاء صيانة الجزء الثاني من المصفاة خلال 10 أيام خاصة وأن أعمال الصيانة اكتملت بنسبة 75%”.
وتتكون المصفاة من جزأين، يوفر الأول حوالي 60% من المواد المكررة من أهم المنتجات النفطية والجزء الثاني كان يعمل في ظل توقف الجزء الأول وهو ما يعرف بالتوسعة لسعة المصفاة التكريرية والتي ستدخل عمليات الصيانة بعد تشغيل الأولى.
وأدت الأزمة إلى انتعاش السوق السوداء حيث بلغ سعر جالون البنزين بعدد من الولايات 250 جنيهاً مقارنة بالسعر الرسمي 28 جنيهاً.
وشهدت الخرطوم الأحد أزمة مواصلات حادة، ورصدت “سودان تربيون” اكتظاظ المواقف بالمواطنين مع خلوها من المركبات ما فاقم حالة الضجر والتذمر العام.

الصيحة

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.