مركز حقوقي “بإستكهولم” يتوقع حذف السودان من قائمة الإرهاب

توقع المركز الأفريقي لدراسات حقوق الإنسان بالسويد، أن يشهد نهاية العام الجاري رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، في وقت أكد فيه عدم وجود ما يستدعي بقاء السودان في هذه القائمة بعد استيفائه للشروط المطلوبة.

وقال د. “عبد الناصر سلم حامد” مدير المركز، للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن السودان استوفى الشروط المطلوبة التي تؤهله لرفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب، والتي تشمل ملف حقوق الإنسان وتهدئة الأوضاع في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور والدخول في مفاوضات مع الحركات، مشيراً إلى أن كل المنظمات الموجودة في الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأمريكية تنظر لملف حقوق الإنسان بأنه الملف الأساسي الذي أدى إلى فرض عقوبات على السودان.

وكشف “حامد” عن تقديمهم كمركز أفريقي مقترح لعدد من المنظمات الموجودة بالاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأمريكية، لخلق تحالف للمطالبة بتعويض السودان عن الآثار السالبة للعقوبات، بجانب الضغط على الحكومة الأمريكية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، كاشفاً عن وعود بأن يتم الرفع قبل نهاية هذا العام.

المجهر

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى