جهاز الأمن: لن نرضى الدونية وسنكون جنوداً أوفياء لخدمة وطننا

توعد جهاز الأمن والمخابرات الوطني بالضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه النيل من تراب الوطن وكل من يعبث بمقدرات البلاد، مبيناً أنه سيكون بالمرصاد لكل من يريد أن يخرب الاقتصاد الوطني أو يسرق خيراته أو يتلاعب بالأمن الاجتماعي الذي يحكمه الدين والعرف.
وقال الفريق أمن “جلال الدين الشيخ الطيّب” نائب المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني لدى مخاطبته أمس، تخريج الدفعة (86) و(8) فنيين من العنصر الرجالي والنسائي بكرري، قال إن الأيام الماضية شهدت زيارات عديدة داخلية وخارجية وذلك لمراجعة كثير من القضايا الخاصة بعلاقاتنا الإقليمية والدولية وعلاقاتنا مع دول الجوار وفقاً لما يحقق مصالح البلاد وأمنها القومي، مؤكداً أنهم لن يرضوا الدونية أبداً وسيكونون جنوداً أوفياء لخدمة وطننا الشامخ.
وأوضح “الطيّب” أن الجهاز سيكون رأس الرمح في محاربة الفساد والمفسدين وسيضرب بيد من حديد سارقي قوت الشعب والذين قدموا مصالحهم الشخصية على مصلحة الوطن تدميراً للاقتصاد، قاطعاً بغلق كافة هذه الأبواب أمام الذين يتعاملون خارج القنوات الرسمية والمهربين وتجار العملة والمضاربين وتجار السلاح والبشر وغيرهم، قائلاً إنهم لن يتهاونون في إنزال العقوبة الرادعة على كل من تثبت إدانته حتى يكون عظة وعبرة للآخرين، وذلك بتنسيق عالٍ مع أجهزة الدولة المختلفة.
وقال نائب المدير العام إن الحركات المسلحة وبعض الأحزاب التي رهنت نفسها لأجندة خارجية بعد أن ثبت فشلها وهزيمتها في كافة الميادين، نقلت معركتها لتسخير وسائل التواصل الاجتماعي لبث الأكاذيب والفبركات لخلق حالة من القلق والفوضى حتى لا ينعم الوطن بالاستقرار، وأضاف: نقول لهم هيهات فإن الشعب السوداني ظل يلقنكم الدروس وبوعيه وحكمته وإدراكه بعدم الالتفات لهذه الأكاذيب.
وأكد “الشيخ” أن قوات الجهاز جاهزة للذود عن حياض الوطن سلماً وحرباً.

المجهر

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى