ولاية الجزيرة تشتعل

قالت قيادات بحزب المؤتمر الوطني بولاية الجزيرة إن كل الاحتمالات مفتوحة لمواجهة الوالي محمد طاهر إيلا.
وأوضحت صحيفة مصادر الصادرة اليوم “السبت” أن عدد من قيادات المؤتمر الوطني بالولاية كانت تتوقع إقالة الوالي إيلا خلال التعديل الأخير، لجهة أن قطاع كبير بالجزيرة شعر بالإحباط.
وقال القيادي بالحزب والبرلماني أبو الفتوح في تصريحات لصحيفة مصادر إنهم نجحوا لحد كبير في فضح إيلا وتعريته، مبيناً أن إيلا ليس لديه ما يقدمه.
وقال أبو الفتوح إنهم كحزب جميع الخيارات باتت مفتوحة أمامهم.
واتهم المركز بتجاهل الجزيرة، وأضاف” المركز ما قاعد يتعامل تعامل رسمي مع الجزيرة”، كنا منتظرين التعديل يحسم مشاكلنا لكن الآن سنجمع أطرافنا ونتخذ ما نراه مناسباً”.
وأضاف” الآن الوضع أكثر تعقيداً عقب انتهاء التعديلات ولم يعد لدينا الكثير من الصبر، ولن يقف الأمر على تجميد نشاطنا في الحزب بل فإن جميع الاحتمالات واردة وندرس حالياً الموضوع من كل جوانبه”.
من جانبه، أبلغ القيادي بالمؤتمر الوطني بالجزيرة التهامي عبد الباقي استعدادهم لأي حاجة لمواجهة إيلا.
وحمل عبد الباقي المركز المسؤولية في أذى الولاية من خلال صمتها على أفعال إيلا، ودعا المركز لزيارة الجزيرة والبحث عن سبب الأزمة، وأضاف” خليهم يجو يحاسبونا أو يحاسبوا إيلا”.
المصدر : باج نيوز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.