سلفا كير يحمل جهات حكومية مسؤولية انعدام الأمن

انتقد رئيس جنوب السودان الفريق سلفا كير شرطة البلاد وغيرها من أجهزة إنفاذ القانون بسبب ما وصفه بانعدام الأمن المتفشي في البلاد التي ضربتها الحرب.
وأضاف كير الأحد “أنتم الضباط الكبار مسؤولين عن تصاعد حالة انعدام الأمن في جوبا وفي مدن أخرى، هناك أدلة كثيرة تكشف عن تواطؤكم في هذة الجرائم “.
ولفت زعيم جنوب السودان إلى ان تصرفات رجال الامن هى انتكاسة لجهود البلاد لإنعاش الاقتصاد الرديء.
وفي أبريل، أثناء مخاطبته لقوات الأمن في البلاد، أكد الرئيس كير على الحاجة إلى مكافحة الجريمة في البلد بتفانٍ بما يتماشى مع ولايتها الدستورية.
وقال “منذ بضعة أيام قتل أحد القساوسة مع زوجته، وكان المجرمون الذين ارتكبوا هذه الجريمة هم رجال في القوات المنظمة، هذه هي وصمة عار على مهنتكم ومن المفترض أن تكونوا حراس ومنفذي القانون “.
وشدد كير على أنه ” من العار قتل المدنيين وسرقة ما لديهم، وبعض الأشخاص يقرروا الهرب للعيش كلاجئين إذا لم يكن من الممكن حمايتهم من قبل الأجهزة الأمنية “.
واندلع الصراع في جنوب السودان، الآن في عامه الخامس، حينما اشتبكت القوات الموالية للرئيس كير ونائبه السابق رياك مشار. وقتل عشرات الآلاف من الاشخاص ونزح أكثر من ثلاثة ملايين في أسوأ أعمال عنف تشهدها البلاد منذ استقلالها 2011.

سودان تربيون

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى