أقرَّ بوجود أزمة في الوقود رئيس الوزراء: اقتصاد البلاد يواجه مشاكل حقيقية

أقرَّ مجلس الوزراء القومي بوجود أزمة في الوقود تسببت في عدم حصول المواطنين على البنزين، فضلاً عن وقوفهم في الشمس بحثاً عن المواصلات، وقال إن اقتصاد البلاد يواجه مشاكل حقيقية، لكنه أشار إلى أن السياسات الاستثنائية التي اتخذتها الحكومة لإصلاح الاقتصاد يجب أن تأخذ دورتها كاملة لتأتي بنتائج، وأشار إلى أنه عقب اكتمالها سيعود الوضع لطبيعته بالسماح بالاستيراد للقطاع الخاص بصورة طبيعية.
وقال رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن بكري حسن صالح خلال حديثه في اجتماع اللجنة الطارئة أمس لدراسة بيانه الذي قدمه للبرلمان الأيام الماضية، نتحدث عن مخرجات الحوار الوطني لكن عندما نخرج الشارع نجد الناس في الشارع واقفة وبعضهم لا يستطيع الحصول على الوقود وتابع: “عندما تمرق بره الشارع تلقى زول واقف وواحد ما قادر يكب بنزين”، وقال رداً على حديث البرلماني علي أبرسي حول منع القطاع الخاص من الاستيراد، إن القطاع الخاص يعمل منذ “20” عاماً في الاستيراد وتابع “صحيح القطاع الخاص كان يستورد بـ7 مليارات دولار لكن صدر بمبلغ كم؟”، مشيراً إلى أن بعض السلع المستوردة غير ضرورية، ويجب إيقاف استيرادها وأضاف: “في حاجات لازم توقف لأننا قاعدين نخش السوق في ناس بيجيبوا كريمات”.

الصيحة

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.