جزيرة مأهولة لم يولد عليها إنسان خلال 12 عاما!

تحتفل جزيرة “فيرناندو دي نورونيا” البرازيلية النائية بميلاد أول طفل فيها منذ 12 عاما، بالرغم من استمرار حظر الإنجاب فيها.
وقالت الأم التي رفضت الكشف عن اسمها، إنها “لم تكن على دراية بأنها حامل، معربة عن ذهولها مما حدث عندما دخلت في مرحلة المخاض في منزلها”. ونقلت الطفلة بعد الولادة إلى المستشفى المحلي الذي أكد في بيان له حالة الولادة.

ويحتفل اليوم سكان الجزيرة بالولادة النادرة، كما يبادرون بتقديم الهدايا والمساعدات لعائلة المولودة الجديدة.

وتبعد جزيرة “فيرناندو دي نورونيا” مسافة 370 كيلومترا عن البر البرازيلي، وتخضع لضوابط صارمة تخص النمو السكاني فيها وذلك بغرض حماية المحميات الطبيعية التي تضمها، ويُطلب من الأمهات الحوامل السفر إلى البر الرئيسي ويمنعن من الولادة على الجزيرة.

وتحتضن الجزيرة البرازيلية واحدا من أجمل الشواطئ في العالم، وتشتهر باحتوائها على محمية للحياة البرية في المنتزه البحري الوطني البرازيلي، والتي تضم سلاحف بحرية، حيتانا وطيورا نادرة.

المصدر: BBC News

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى