مصر.. إحالة مذيعة إلى المحاكمة التأديبية بتهمة “نشر أخبار كاذبة”

أحالت أعلى هيئة تحقيق إداري في مصر اليوم الثلاثاء، مذيعة إلى محاكمة تأديبية، على خلفية “نشر أخبار كاذبة، وإهانة القيادة السياسية”، عبر حسابها الشخصي على “فيسبوك”.

ووفق بيان أوردته اليوم وكالة الأنباء الرسمية في مصر، أحالت هيئة النيابة الإدارية المذيعة عزة الحناوي إلى محاكمة تأديبية، على خلفية “نشر أخبار كاذبة، وإهانة القيادة السياسية على حسابها الشخصي بموقع فيسبوك”.

وقال محمد سمير المتحدث باسم الهيئة، إن الأخيرة “تلقت بلاغا ضد الحناوي من رئيس الهيئة الوطنية للإعلام (حكومية)، لإجرائها مداخلة هاتفية مع قناة معادية لمصر (لم يسمها)، تطاولت فيها على نظام الإعلام المصري، ونالت من السياسة الإعلامية بالدولة بطريقة مسيئة تثير الرأي العام”.

وأضاف سمير أن البلاغ تضمن قيام الحناوي بـ “الإساءة للقيادة السياسية للبلاد من خلال نشر تدوينات ومشاركات لبعض مقاطع الفيديو المسيئة والمنشورة بموقع قناتي الجزيرة مباشر (قطرية)، والشرق (مصرية)، من شأنها الإساءة لرئيس الجمهورية”.

وانتهت التحقيقات إلى إحالة الإعلامية عزة الحناوي (مقيمة خارج البلاد) إلى المحاكمة التأديبية العاجلة (تقضي بالوقف عن العمل أو الفصل النهائي).

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الإعلامية الحناوي، على القرار.

وفي مارس / آذار 2016، أحال النائب العام المصري نبيل صادق، الحناوي إلى نيابة أمن الدولة العليا (هيئة تحقيق عليا)، للتحقيق معها في اتهامها بـ “إهانة رئيس الجمهورية والتحريض على قلب نظام الحكم”، وهو ما نفته المذيعة وقتها.

وجاء القرار آنذاك بعد أن هاجمت المذيعة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وانتقدت أداءه في الحكم منذ توليه السلطة في البلاد صيف 2014.

الأناضول

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى