جوبا تقترح منصب نائب رئيس ثالث للمعارضة

اقترحت حكومة جنوب السودان ابتداع منصب نائب رئيس ثالث، ليكون من نصيب المعارضة في خطوة تهدف لتوسيع حجم الحكومة، بدلاً من تقليصها، ودفعت بهذا المقترح لفريق وساطة الكتلة الإقليمية (إيقاد).
وقال وزير شؤون مجلس الوزراء في البلاد، مارتن إليا لومورو إن تقدما كبيرا ميز المحادثات، وأن المسائل التي لم يتوصل الطرفان إلى توافق حولها تركت لفريق الوساطة لتقريب وجهات النظر.
وأضاف لومورو في تصريحات لـ (سودان تربيون) الثلاثاء ” هناك تقدم في قضية الترتيبات الأمنية ونأمل أن يكون هناك تقدم كبير في مسائل الحكم. ونحن كحكومة قدمنا مقترحا جديد في محاولة لكسر الجمود، اقترحنا إنشاء منصب نائب رئيس ثالث يشغله من هم في المعارضة “.
وبينما تحدث وزير شؤون مجلس الوزراء عن بعض الاختراقات، إلا أن محللين ومراقبين يقولون إن القضايا العالقة الكبرى المتعلقة بالحكم والترتيبات الأمنية ما زالت بحاجة إلى حل بين الأطراف المتحاربة.
ومن بين القضايا المعلقة بالحكم تشكيل الحكومة الانتقالية وهيكلتها وهياكل المسؤولية وتقاسم السلطة وعدد الولايات وحجم وتكوين البرلمان.
وفشلت الأطراف المتحاربة بجنوب السودان في التوصل إلى توافق في الآراء بشأن المجالات الرئيسية مثل الإطار الزمني لإعادة إدماج القوات والنهج المتبع في تشكيل جيش وطني موحد والأمن خلال الفترة الانتقالية ونزع السلاح من المراكز المدنية وتجميع القوات وإصلاح قطاع الأمن وإنشاء ترتيبات أمنية جديدة.
من جانبها قالت ممثلة حركة المعارضة أنجلينا تيني أن البلاد يمكن أن تشهد مزيد من العنف في حال عدم التوصل إلى اتفاق بشأن الترتيبات الأمنية الانتقالية الملائمة.
واردفت “أنت بحاجة إلى إنشاء قطاع أمني تابع للسلطة المدنية. إن ذلك أمر بالغ الأهمية بالنسبة لنا وهذا سيعطينا بداية جيدة للبدء في بناء الأمة”.
من ناحية أخرى، يتوقع أن تقدم الكتلة الإقليمية اليوم الثلاثاء خطة مقترحة لتقديم تنازلات من جميع الأطراف تهدف إلى تحقيق سلام دائم في الدولة التي تنزلق في حرب أهلية منذ 2013.

سودان تربيون

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.