البرلمان يُسقط عضوية “4” من أعضائه ويعتبر تصريحات بكري “نيران صديقة”

اعتبر البرلمان السوداني تصريحات رئيس مجلس الوزراء القومي بكري حسن صالح، المتعلقة برفضه استدعاء الوزراء بالبرلمان دون علمه بـ”النيران الصديقة” التي يمكن احتواءها وتجاوزها بحكمة رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر وبكري حسن صالح، فضلاً عن مزيد من التنسيق والترتيب بين الجهازين التشريعي والتفيذي.
وقال الناطق الرسمي باسم رئيس البرلمان عبدالماجد هارون في تصريحات صحافية اليوم “الخميس”، إن اجتماع هيئة قيادة البرلمان الذي عقد اليوم “الخميس” ناقش العلاقة بين الجهازين التشريعي والتنفيذي سيما مجلس الوزراء والبرلمان والصلاحيات الخاصة بالبرلمانى في التعامل مع مجلس الوزراء وفقاً للدستور.
وكاشف عن الاتفاق على عقد اجتماع بين رئيس البرلمان ورئيس الوزراء الأيام المقبلة لمناقشة طبيعة العلاقة ووضع الموجهات التي تمكن المؤسستين من القيام بواجباتهما في انسجام وأشار إلى أن البرلمان يعول على حكمتيهما في تجاوز مثل هذه الأشياء.
وأعلن البرلمان اسقاط العضوية عن “4” من اعضاءه في جلسة “الاثنين” المقبل من خلال تقرير تقدمه لجنة التشريع والعدل، واشار إلى أنه سيتم اسقاط عضوية اثنين من الأعضاء لغيابهم عن الجلسات لدورة كاملة “3” اشهر، فضلاً عن اسقاط عضوية اثنين آخرين لتعينهما في مناصب ولائية.
يشار إلى أن الرئيس البشير أصدر قراراً بتعييبن عضو البرلمان ياسر يوسف والياً للولاية الشمالية والبرلماني الهادي محمد علي والياً لولاية البحر الاحمر.

باج نيوز

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.