دراسة أميركية: موارد السودان تكفي لـ400 مليون نسمة

كشف الخبير الاقتصادي أ.د. ميرغني بن عوف، يوم الأربعاء، عن دراسة أميركية أشارت إلى أن الموارد الطبيعة في السودان تكفي لعدد 400 مليون نسمة، مطالباً بضرورة إنشاء بنك معلومات استراتيجي في السودان للمزيد من الدراسات.

وقال بن عوف إن هناك العديد من الآثار الاقتصادية والاجتماعية جراء الهجرة من الريف إلى المدينة، منوهاً إلى أن الكثافة السكانية ميزة تدفع للتخطيط العمراني السليم وتمكن من تقديم الخدمات الأساسية لأعداد كبيرة من السكان.

ولفت خلال ورشة عمل حول الهجرة من الريف إلى الحضر بالخرطوم، إلى قلة الدراسات الاجتماعية بالسودان لإظهارها للحقائق المجردة، مطالباً الباحثين بالمزيد من الجرأة في تناول البحوث الاجتماعية المرتبطة بالسلوك البشري غير القانوني، مقراً بأن التغيير عبر الهجرة حق أزلي يتطلب توافق واتفاق السودانيين والتخلص من الجهوية والقبلية لتحقيق الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي.

من جهته، قال مدير البرامج بمؤسسة فريدريش آيبرت إسماعيل الراحل، إن هناك عدداً من التدابير والسياسات التنموية التي يمكن أن تتخذها الدولة لإعادة العلاقة بين الريف والحضر لتبادل المنافع، لافتاً إلى أهمية إنشاء مراكز حضرية وسيطة بين الريف والحضر بهدف تقديم المساعدة للنهوض بالريف، وتقديم الخدمات عبر مراقب ومؤسسات داخل الأرياف لتحفيز النشاط الإنتاجي المعتمد على الزراعة.

شبكة الشروق

تعليقات فيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

تعليق واحد

  1. وما الغرابه فى الدراسه الدراسه صحيحه وموارد السودان تكفى ليس 400 مليون بل مليار انسان ولكن من يستولى عليها الواحد منهم ينهب وحده ما يكفى مليون سودانى وليس الواحد منهم بعشره بل الواحد بمليون هؤلاء هم الشياطين

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: