أخبار

الصادق المهدي يطالب بتغيير اسم الحركة الاسلامية ويصمها بالفشل

وجه رئيس حزب الامة الصادق المهدي انتقادات لاذعة لنهج الحركة الاسلامية واتهمه بالخروج عن مبادئ الاسلام

المعروفة وطالبهم وهم يعقدون مؤتمرهم التاسع . بالاعتراف بالفشل وان المغالطات لا تجدي ورهن المهدي عرض فكر الحركة الاسلامية علي الشعب السوداني باجراء مراجعات ابرزها التخلي عن اسم الحركة الاسلامية لجهه ان الاسلام اعرق واوسع من “حركتكم ” وطالبهم بان يعترفوا ان ما نفذ خلاال ال30 عام الماضية هو بعيد عن مبادئ الاسلام الثابتة ولا يحترم سيادة القانون مشيرا الي ان الفشل الاقتصادي هو سؤ ادارة ولايجب تحميل المؤامرات الخارجية له بل هي جزء منه اضافة الي اختراق المؤسسات لصالح سيطرة الحزب قد افسد مؤسسات الدولة وكشف المهدي عن اتفاق جمعه مع الحركة الاسلامية اسماه “جماعة الفكر والثقافة ” وقال ان هدف هذا التحالف كان العمل بضوابط الاسلام بتطبيق اجتهاد يراعي مستجدات العصر وحقوق الانسان واتهم الصادق تنظيم الجبهه بمخالفة هذا الاتفاق مرتين بموافقتهم علي قوانين سبتمبر عام 1983وتدبيرهم لانقلاب 1989 واستيلاءهم علي الثروة والسلطة وايصال البلاد الي الضياع ودعا المهدي خلال رسائل الاثنين التي يقوم الامام بتسجيلها من منفاه الاختيار بانشاء مفوضية اجتماعية عادلة لبحث المظالم التي وقعت منذ الاستقلال

المداريه


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.