شُعبة مُصدِّري الذهب تُهاجم سياسات التصدير الجديدة للمركزي

سودافاكس- الخرطوم : هاجم رئيس شُعبة مُصدِّري الذهب عبد المنعم الصديق، السياسات الجديدة لبنك السودان المركزي، وقال إنّها مُفصّلة لمصلحة شركة الفاخر، وقطع بأنّها شركة غير مُسجّلة في الشُّعبة ولا تملك الخبرة اللازمة للتصدير.

 

وكان المركزي حَظر الجهات الحكومية والأجانب “شركات وأفراداً” من تصدير الذهب، باستثناء شركات الامتياز، ومنح أي شخصٍ حق التصدير بعد استيفاء إجراءات وضوابط الصادر كَافّة، كَمَا سَمَحَ بتصدير ذهب التعدين الأهلي خَامَاً أو بعد تَصفيته اختيارياً، وخول وزارة الصناعة والتجارة بتولِّي مُهمّة إجراءات صادر الذهب.
وأصدر المركزي، منشوراً ألغى جميع المنشورات السابقة المُتعلِّقة بالذهب وتصديره، وألزم المصارف بِمَدّ البنك بمُراجعة شهرية لصادر الذهب الحُر، وكشف شهري لحصيلة صادر الذهب الحُر، وأتاح حق التصدير لكل شخصٍ، شَريطة الحُصُول على مُوافقة وزارة الصناعة بعد إكمال ضوابط التصدير.

 

وقال الصديق أمس، إنّ عقد وزارة المالية مع شركة الفاخر لتصدير الذهب اتّفاقٌ مَشبوهٌ وغَير نَزِيهٍ، وَقَطَعَ بأنها ذات المُمارسات السابقة التي دمّرت صادر الذهب، وأكّد أنّ الشركات المحلية لن تستطيع مُنافسة الفاخر وفقاً للسياسات الجديدة، وانتقد مَنح شركات الامتياز تصدير (70%) من الإنتاج، وأوضح أنّ النسبة المُتبقية للشركات المحلية قليلة جداً.

 

 

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى