د. ناجي بشير: انتشار الدعم السريع في الحدود مع إثيوبيا حماية للوطن والشعب

ثمن الدكتور ناجي على بشير الخبير والمحلل السياسي الانتشار الخاطف لقوات الدعم السريع مع الحدود

 

السودانية الإثيوبية جنباً إلى جنب مع أخوة السلاح في القوات المسلحة وبتعليمات مباشرة من الفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الاول لرئيس مجلس السيادة قائد قوات الدعم السريع على خلفية الاحداث الأخيرة والهجوم الغادر من مليشيات إثيوبية مدعومة من الجيش الإثيوبي على المواطنين العزل هناك وقال د. ناجي في تصريح صحفي ان الدعم السريع كان ولازال عند العهد والظن به مدافعا عن السودان ومقدما الأرواح رخيصة فداءا وحماية للوطن والشعب والسيادة الوطنية ، وأضاف ناجي ان القوات المسلحة وقوات الدعم السريع تدفع ثمن أخطاء الحكومة الانتقالية وضعفها وتلكؤها في عدم حسم الخلاف الحدودي مع إثيوبيا عبر اللجان الوزارية المشتركة بين البلدين مبينا ان ضعف التأثير السياسي للحكومة على مستوى الإقليم وشرق أفريقيا تسبب في عدم إيجاد الحلول الناجعة والسريعة للخلاف. وأوضح سيادته ان وجود القوات المسلحة وقوات الدعم السريع وانتشارهم السريع في الحدود يبعث برسائل الاطمئنان في نفوس المواطنين هناك ويبعث برسائل قوية للمليشيات الإثيوبية الاجرامية وفصائل الجيش الإثيوبي التي تساندها بأن المؤسسة العسكرية السودانية قادرة على حماية شعبها وسيادة الوطن ضد اي انتهاكات وأكد الدكتور ناجي ان قوات الدعم السريع أصبحت متمرسة وتمتلك خبرات وكفاءة قتالية كبيرة جدا في حماية الحدود السودانية مستعرضا جهودها في تأمين الحدود السودانية الليبية ومنعها تدفق السلاح للسودان بعد تفجر الأوضاع في ليبيا ومساهمتها الكبيرة في الحد من الهجرة غير الشرعية وتجارة المخدرات العابرة للحدود منوها لجهود الدعم السريع في حماية الحدود السودانية التشادية ومنعه تسلل العناصر الإرهابية في أفريقيا من التسلل للسودان بالتنسيق مع الأشقاء في تشاد مشددا على ان وجودها عند الحدود السودانية الإثيوبية وبرصيد خبراتها المشار إليها سيساهم في تأمين الحدود هناك بشكل كامل ونهائي.

المصدر: صحيفة الوطن

تعليقات فيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق