منوعات

أغرب قضايا الآداب.. سيدات تقدم بناتهن لراغبي المتعة من أجل المال.. “قوادة” تعلن توبتها وتعود لرفع التسعيرة

في زمان ضاعت فيه القيم، وتخلى فيه بعض البشر عن مبادئهم، مقابل الحصول على حفنة من المال ربما لا تسمن ولا تغني من جوع، لكنه الطمع الذي دفع أم إلى تقديم ابنتها سلعة رخيصة في “سوق المتعة”، ودفع رجلا للتخلي عن رجولته بعرض شقيقته وزوجته فقدمهما لحما رخيصا على موائد راغبي المتعة الحرام.. فبين الطمع وقلة الوازع الديني تختلط الأنساب وتقع جرائم الزنا وتسهل عمليات الدعارة، دون رقيب أو عتيد، ونرصد في السطور التالي أغرب قضايا الآداب التي وقعت في قبضة ضباط مباحث خلال الفترة الماضية ونشرتها صحيفة “فيتو” المصرية:

قوادة تسعر الدعارة
تلقى قسم شرطة المنتزة أول، بلاغًا من عدد من الأهالي، يفيد بتردد عدد من الرجال بطريقة مريبة داخل إحدى الوحدات السكنية بمنطقة ميامي بالإسكندرية.

كشفت تحريات مباحث الآداب العامة بمديرية أمن الإسكندرية، أن صاحبة الشقة، مسجلة آداب في 9 قضايا “ممارسة دعارة وقوادة”، ومعروفة باسم الحاجة، نظرًا لأنها قامت بأداء فريضة الحج وإعلانها التوبة، إلا أنها عادت مرة أخرى لممارسة الرذيلة، ولكن من خلال استخدام الفتيات الهاربات من ذويهم أو الراغبات في ممارسة الدعارة مقابل مبالغ مالية.

وعقب تقنين الإجراءات، تمكن ضابط مكافحة الآداب العامة، من اقتحام الشقة الكائنة بالمنتزة أول، وضبط فتاة ورجل متلبسان بممارسة الدعارة، أثناء تواجد الحاجة داخل المسكن، وهما “ن.م” ( 30 سنة- كوافيرة)، و”أيمن.ف” ( 40 سنة- فني تكييف)، وضبط بالشقة عدد من المشغولات الذهبية وهواتف محمولة وأقراص منع الحمل.

مدرسة باعت نفسها
وتلقى مدير أمن سوهاج إخطارا، يفيد بورود معلومات لضباط مباحث الآداب، عن قيام مدرسة بتسهيل الدعارة لراغبي المتعة الحرام في منطقة الكوثر.

وعقب تقنين الإجراءات تمكن ضباط قسم شرطة الكوثر، من ضبط “سهير.م” ( 42 سنة- مدرسة)، لإدارتها مسكنها بنطاق قسم شرطة الكوثر، لراغبي المتعة الحرام، وتم ضبط “محمد.ح” ( 48 سنة- موظف)، و”غادة.ا” ( 27 سنة) بدون عمل وتقيم حلوان، أثناء ممارسة الرذيلة في إحدى الغرف داخل شقتها.

أم تقدم نجلتها
فيما تمكنت الإدارة العامة لمباحث الآداب من ضبط سيدة ونجلتها أثناء ممارستهما أعمال الدعارة مع راغبي المتعة بأكتوبر.
البداية عندما وردت معلومات لرجال مباحث الآداب تفيد بإدارة سيدة ونجلتها شقتهما لأعمال الدعارة واستقطاب راغبي المتعة لممارسة أعمال الدعارة مقابل مبالغ مالية.

وتم تشكيل فريق بحث وتحرى من صحة المعلومات، وتبين من صحتها إدارة ربة منزل ونجلتها شقتهما بمنطقة بيت العيلة دائرة قسم ثان أكتوبر واستقطاب راغبي المتعة لممارسة أعمال الدعارة مقابل 1000 جنيه في الساعة.

وبتقنين الإجراءات القانونية تمكن ضباط مباحث الآداب من ضبط 3 ساقطات ورجل أثناء ممارستهم أعمال الدعارة، وبمواجهتهم اعترفوا بممارسة الدعارة مقابل 1000 جنيه في الساعة.

شبكة دعارة
كانت معلومات وردت إلى اللواء محمد ذكاء الدين مدير النشاط الداخلي بالإدارة العامة لحماية الآداب، تفيد بقيام قوادة تدعى “بوسي” بإدارة فيلا “خمس نجوم” بمنطقة حدائق الأهرام، لممارسة الأعمال المخلة بالآداب، وتقديم النسوة الساقطات للرجال راغبي المتعة المحرمة مقابل مبالغ مالية كبيرة.

حمل تطبيق أخبار السودان العاجلة من هنا أو هنا

وأكدت التحريات صحة المعلومات وفجرت مفاجأة أخرى، حيث تبين أن القوادة تقدم شقيقتها “شيماء” أيضا للزبائن مقابل المال، ويتولى شقيقهما “محمد” مهمة جلب الزبائن والاتفاق معهم على كافة التفاصيل، وكشفت التحريات أيضا أن الشبكة تضم ممثلات شابات وفتيات إعلانات، ويدفع الزبون 3 آلاف جنيه مقابل المرة الواحدة، تحصل القوادة على نصف المبلغ والساقطة على النصف الآخر.

وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية، وداهمت قوة من ضباط الإدارة العامة لحماية الآداب الفيلا المشار إليها، وألقت القبض على إحدى الساقطات في حالة تلبس مع مدير بأحد البنوك الاستثمارية، وعثر في الفيلا على كمية ضخمة من المواد المخدرة والخمور، ولم تكن القوادة متواجدة وقت الضبط

القوادة بوسي
وفى سياق متصل، أكدت تحريات رجال الإدارة العامة لحماية الآداب، أن القوادة “بوسي”، أشاعت أنها تركت منطقة حدائق الأهرام، وأحضرت سيارة لنقل جزء من أثاث الفيلا، تم تتبع السيارة وتبين أن القوادة نقلت نشاطها الآثم إلى منطقة المعادي، حيث استأجرت فيلا فخمة أيضا هناك، لاستقبال راغبي المتعة المحرمة.

وفجرت التحريات مفاجأة أخرى، تمثلت في أن بوسي تقدم شقيقتها الثالثة للزبائن مقابل المال، تم استصدار إذن آخر من النيابة العامة وتمت مداهمة فيلا المعادي، وألقى القبض على القوادة وشقيقتها “ندا” ومضيفة طيران، والأخيرتان كانتا في حالة تلبس مع صاحب كبارية ومقاول، وتم ضبط كميات كبيرة من المنشطات الجنسية وأقراص منع الحمل، وتليفونات محمولة عليها المحادثات الخاصة بالاتفاقات، وسيارة “كيا” كانت تستخدم في جلب الساقطات عند طلبهن، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأحال اللواء زكريا أبو زينة المتهمين للنيابة العامة.

سيدة تجبر نجلتها
كما نجح ضباط قسم مكافحة جرائم الآداب العامة بالإسكندرية، ضبط سيدة تدير شقتها لأعمال منافية للآداب، وتدفع نجلتها لممارسة الرذيلة، وتم ضبط “مها.ر.م” ( 50 سنة)، لقيامها بإدارة مسكنها للدعارة وتسهيل دعارة، و”مي. م. ا” ( 22 سنة)، نجلتها،بدون عمل، و”نعمة. ا. ا” ( 19سنة، بدون عمل)، كذلك “توفيق. ع. ا” ( 28سنة –عامل).

وضبط داخل الشقة مبلغ 530 جنيهًا، “3 ” هواتف محمول، وتحرر المحضر رقم جنح قسم أول الرمل، وجار العرض على النيابة.

عاطل يقدم شقيقته وزوجته
وردت معلومات للعقيد أحمد صلاح، بالإدارة العامة لحماية الآداب، تفيد قيام عاطل باستقطاب راغبي المتعة، عن طريق الهاتف المحمول، مقابل أموال، توصلت التحريات، إلى صحة المعلومات، وتبين أن الشبكة يتزعمها عاطل مقيم بمنطقة فيصل، ويقدم شقيقته وزوجته مقابل 500 جنيه في الليلة الواحدة، فأعد العقيد عمرو بدر الدين خطة لضبطهم، وتمت مداهمة الشقة، وألقي القبض على العاطل وزوجته وشقيقته في حالة تلبس، تصادف تواجد طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات تبين أنها ابنة زوجة القواد من رجل آخر، وبمناقشتها اعترفت بأن العاطل قام بمعاشرتها جنسيا أكثر من مرة.

المصدر:دنيا الوطن.


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.