رئيسة مفوضية حقوق الإنسان ترفض قرار اقالتها من منصبها

أعلنت رئيسة مفوضية حقوق الانسان حورية اسماعيل رفضها قرار لجنة التفكيك الذي قضى بإعفائها من منصبها ووصفته بغير القانوني، لمخالفته للقوانين الوطنية والمعايير الدولية لحقوق الانسان.

 

وأكدت أن الحيثيات التي ذكرها عضو لجنة ازالة التمكين د. صلاح مناع في المؤتمر الصحفي الذي عقدته أمس بمقر صحيفة الانتباهة وبنى عليها قرار الإعفاء مجافية للحقيقة، وغير صحيحة ، ونوهت الى أن تلك الحيثيات تنم عن عدم معرفة تامة بعمل المفوضية الكبير.

 

وقالت حورية: إن لجنة التفكيك كان الاجدر بها أن تتصل برئاسة المفوضية لمعرفة مهامها واختصاصاتها وسلطاتها ،ولا يمكن التدخل في شأن المؤسسة الوطنية لحقوق الانسان والتي تباشر مهامها بقوة القانون الوطني والاقليمي والدولي ، وكذبت حورية ماورد في القرار والذي اشار إلى أن رئيس واعضاء المفوضية ينتمون لأسرة الرئيس المخلوع.

 

ونوهت حورية إلى أن قرار الاعفاء لم يصدر من المجلس السيادي باعتباره الجهة التي قامت بتعيين رئيس المفوضية وأعضائها ، وأردفت اذا كان هنالك ثمة اعفاء لإعضاء المفوضية فمن الاجدر أن يأتي من رئيس المجلس السيادي.

الجريدة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى