إزالة التمكين: غياب المعلومات حال دون ضبط بعض الفاسدين

أقر عضو لجنة إزالة التمكين واسترداد الأموال، وجدي صالح، بفشلهم في التوصل لكل الفاسدين في النظام البائد. وقال: لن نتمكن من الوصول إليهم جميعاً لعدم توفر المعلومات عن بعضهم.

مضيفاً: الحصول على المعلومات والمعالجات تمر بمراحل مختلفة، لذلك يصعب التعامل معهم.

وكشف وجدي في مقابلة لبرنامج (صنائع الشر)، الذي بثته الفضائية السودانية مساء أمس (الأحد) ، عن وفاة عشرات المفصولين تعسفياً من البنوك، قبل الحصول على حقوقهم. وقال إن (40%) من المفصولين توفوا دون أن يتحصلوا على حقوقهم من المحاكم. وأشار إلى أن نظام الإنقاذ البائد عمل منذ مجيئه في 1989م على تصفية العاملين في الخدمة المدنية والأجهزة العسكرية، لصالح تمكين منسوبيها من الإسلاميين.

لافتاً إلى أن اللجنة ضبطت حسابات بوزارة المالية (حساب الواجهات التنظيمية)، قال إن أمواله خُصصت لأعضاء الحركة الإسلامية.

المواكب

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى