تعديل بالوثيقة الدستورية يُفضي إلى خروج حميدتي والتعايشي خارج مجلس السيّادة

صرّح وزير العدل نصرالدين عبدالباري أنه أعدّ مقترحاً لتعديل الوثيقة الدستورية لإدراج اتفاقية السلام الموقعة مع الحركات المسلحة فيها.

 

ورجحّت مصادر إعلامية بأن التعديل قضى على بقاء مجلس السيادة بعدده الحالي البالغ 11 شخصا، على أن يتنازل عضوان أحداهما عسكري والآخر مدني من منصبيهما لصالح ممثلي الحركات المسلحة.

 

الجدير بالذكر أن محمد حمدان دقلو ومحمد حسن التعايشي كانا قد أبديا سابقا استعدادهما لمغادرة مجلس السيادة لصالح الحركات المسلحة إذا اكتمل توقيع اتفاقية السلام معها.

 

القيادة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى