الحل في فصل الدين عن الدولة الحلو يشترطُ فصل الدين عن الدولة لتحقيق السلام

من المنتظر أن تستأنف المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو في جوبا في غضون أيام، بعد تخلف الحلو عن اتفاق جوبا للسلام مطلع أكتوبر الجاري.

 

وأكد الحلو في مقابلة مع (سكاي نيوز عربية)، أن الحركة الشعبية ظلت ملتزمة بشكل تام منذ بدء مسار التفاوض في أكتوبر 2019، وشدد على رفض أي استخدام للدين من أجل أغراض سياسية.

مؤكداً أن الحل يكمن في فصل الدين عن الدولة، وقطع بأن هذا الفصل بين الدين والدولة أمر مطلوب كي تقف الدولة على مسافة واحدة من كافة الأديان والانتماءات الإثنية.

ويرى الحلو أنه لا وجود لتغيير كبير في هذه الناحية بالسودان، رغم سقوط نظام الإخوان، لأن الدستور ما زال ينص على كون الشريعة مصدراً للتشريع، فضلاً عن وجود قوانين تميز بين السودانيين على أساس ديني.

 

آخر لحظة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى