الكشف عن امتلاك منظمة إرهابية أكبر أسهم مدينة البشير الطبية

كشفت صحيفة الديمقراطي الصادرة اليوم”الأربعاء” عن امتلاك الوكالة الإسلامية للإغاثة المصنّفة إرهابية أكبر الأسهم في مدينة البشير الطبية، إضافة لامتلاك جهات افتراضية لأسهم متساوية مع نصيب وزارة المالية.

 

وحسب عقد تأسيس مدينة البشير الطبية فإنّ لكلٍ من وزارة المالية الاتحادية والجهاز الاستثماري للضمان الاجتماعي”200″ سهم وتمتلك جهات عامة حكومية أهمها حكومتا ولايتي الخرطوم والجزيرة مجتمعتين”100″ سهم مناصفة، فيما تحوز الوكالة الإسلامية للإغاثة المعروفة بـ”اسرا” المسجّلة كمنظمة طوعية حسب المستندات الرسمية الحكومية على”250″ سهمًا بالمدينة.

 

وتصنّف الوكالة كمنظمة لتمويل الإرهاب عالميًا، وقد تمّ إدراجها في العام 2004 بواسطة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية ضمن قائمة أخطر المنظمات الإرهابية التي تموّل الإرهاب في العالم.

 

وحسب الصحيفة وفقًا لمكتب مراقبة الأصول الأجنبية الأمريكي المعروف بـ”أوفاك” فإنّ الوكالة التي مقرّها في الخرطوم جمعت ملايين الدولارات في منتصف عام 2000 لدعم تنظيم القاعدة الذي يقوده الإرهابي العالمي”أسامة بن لادن” في أفغانستان”.

وقال مصدر أمني رفيع سبق وعمل بفرع مكافحة الإرهاب بجهاز الأمن إنّ الوكالة الإسلامية للإغاثة أحد أسباب إدراج السودان ضمن قائمة الإرهاب، واستعجب المصدر صمت الحكومة الانتقالية التي تسعى لرفع اسم البلاد من قائمة الإرهاب عن الوكالة.

 

وأضاف” هذه الوكالة تملك أرصدة سائلة وأصولاً داخل السودان وفي بعض الدول الإفريقية قادرة على تمويل مشتريات السودان من القمح والوقود لأكثر من عامٍ”.

وتابع” تأسست هذه الوكالة في العام 1981 بواسطة من قاموا بانقلاب 1989 وهي التي موّلت الانقلاب مثلها مثل منظمة الدعوة الإسلامية المحلولة، بل هي أخطر منها لارتباطها المباشر بمتنفذين في النظام البائد”.

 

الديمقراطي

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى