الجبهة الثورية تدعو لمحاسبة المتسببين في قتل المتظاهرين بكسلا

استنكرت الجبهة الثورية في السودان استخدام القوّة المفرّطة في مواجهة المتظاهرين السلميين في شرق السودان، مؤكّدة أنّ حق التظاهر مكفول وفقًا للدساتير ومواثيق حقوق الانسان الدولية.

 

ودعا رئيس الجبهة الثورية، الهادي إدريس إلى تكوين لجنة لمحاسبة المتسببين في قتل المتظاهرين وتقديمهم إلى عدالةٍ ناجزةٍ

 

وأضاف”ندعو جميع أهلنا في الشرق إلى إعمال صوت العقل وإخماد نار الفتنة وتفويت الفرصة على المتربصين بالثورة، وتجنب الاعتداء على الممتلكات العامة والالتزام بالسلمية في المطالبة بالحقوق والتعبير عن الرأي”.

 

وأشار الهادي إلى أنّ اتّفاقية السلام نصّت على عقد  مؤتمر أهل شرق السودان تعضيدًا لنصوص اتّفاق السلام.

وأضاف” هذا يمثّل فرصة حقيقية لعمل مصالحاتٍ مجتمعية واستكمال استحقاقات الاتفاقية”.

وتجددت المواجهات بعد ساعات من فرض السلطات حظرًا شاملاً للتجوّال، الأربعاء، في مدينتي بورتسودان وسواكن، إثر اندلاع احتجاجاتٍ عنيفة غداة إقالة والي ولاية كسلا.

 

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى