مصدر حكومي يحدد موعد المكالمة بين البرهان وحمدوك وترامب ونتنياهو

قال مصدر مسؤول بمجلس الوزراء أن الرئيس الامريكي دونالد ترامب سيوقع غدا الجمعة على أمر تنفيذي بإزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب فيما أشاد وزير خارجيته مايك بومبيو بجهود رئيس الوزراء عبد الله حمدوك في تحسين علاقة السودان مع إسرائيل، معربا عن أمله في أن تستمر.

وأكد المصدر على أن مكالمة مشتركة ستتم عقب توقيع ترامب على الأمر التنفيذي غدا تضم رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان ورئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك والرئيس الامريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وأضاف المصدر ” سيقدم الرئيس الامريكي ورئيس الوزراء الاسرائيلي التهنئة لرئيس المجلس السيادي ورئيس الوزراء بمناسبة توقيع قرار إزالة السودان من قائمة الإرهاب ”

في غضون ذلك شدد بومبيو على استمرار دعم الولايات المتحدة لعملية الانتقال الديمقراطي المستمرة في السودان وقال في تغريدة كتبها بعد اتصال هاتفي مع حمدوك على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “أسعدني التحدث مع رئيس الوزراء السوداني” ، واصفا القرار بالانتصار للولايات المتحدة والسودان وضحايا الارهاب.

من جانبها قالت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الامريكية، مورغان أورتاغوس إن بومبيو وحمدوك رحبا في الاتصال الهاتفي بالتزام الرئيس ترامب بالمضي قدمًا في إلغاء تصنيف الدولة الراعية للإرهاب في السودان. مؤكدين على أنها خطوة هائلة إلى الأمام في العلاقات الثنائية.

واتفق بومبيو وحمدوك بحسب المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية على أهمية سرعة تمرير تشريع السلام القانوني من قبل الكونغرس.

في السياق أشار المصدر المسؤول بمجلس الوزراء إلى أن مبلغ التعويضات البالغ ٣٣٥ مليون دولار تم إيداعه في حساب مشترك وفق اتفاقية ثلاثية تضم ممثلا عن كل من السودان وأمريكا والبنك الذي أودع فيه المبلغ ” بنك التسويات العالمي ” وينص الآتفاق الثلاثي على عدم تسليم التعويضات لاسر الضحايا الأمريكيين إلا بعد إزالة اسم السودان من القائمة ويتحقق السودان من ان جميع العمليات المتعلقة بالعملية انتهت.

ووجه رئيس الوزراء عبدالله حمدوك في وقت سابق بتحويل مبلغ التعويضات المودع في أحد البنوك الأوروبية إلى الحساب المشترك وقام بنك السودان اليوم بتنفيذ التوجيهات وأكد حمدوك ان السودان وفر مبلغ التعويض من موارده الذاتية.

كما أوضح المصدر بان ترامب فور توقيع الأمر التنفيذي سيخاطب الكونغرس الامريكي بالإلغاء التشريع الذي بموجبه وضع السودان في قائمة الدول الراعية للارهاب

وتمسك حمدوك بالفصل بين ملف إزالة السودان من قائمة الإرهاب والتطبيع مع إسرائيل

وقال المصدر أنهم ابلغوا الجانب الامريكي والاسرائيلي بان قرار العلاقة مع إسرائيل بيد المجلس التشريعي المزمع تكوينه الشهر المقبل وقال المصدر ” يمكن أن يتم نقاش حول مسألة العلاقة مع إسرائيل ولكن القرار الأخير سيصدر عن المجلس التشريعي الممثل للشارع”

وقالت صحف اسرائيلية ان للسودان خصوصية تتعلق بالتركيبة السياسية وأن التطبيع معه لن يتم دفعة واحدة كما جرى في بلدان عربية ولكن عبر عملية طويلة تنتهي بعلاقات دبلوماسية.

وسيبدأ السودان في تجاوز القيود المفروضة عليه بمجرد أن يوقع الرئيس الامريكي أمر إزالة اسم السودان من القائمة وسيفتح ذلك المجال لتحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية بحسب المصدر

التغيير نت

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى