إبراهيم الشيخ: ما حدث لي بالساحة لم يغضبني ولكن أحزنني

كشف القيادي بـ(قوى الحرية والتغيير) إبراهيم الشيخ، عما جرى من أحداث وهتافات ومقاطعة من قبل الجماهير لحظة صعوده للمنصة لإلقاء كلمة الحرية والتغيير بساحة الحرية الأسبوع الماضي في استقبال قيادات اتفاق السلام بالخرطوم.

 

وقال الشيخ ، إن هتافات الجماهير لم يكن مقصوداً بها إبراهيم الشيخ في نفسه، وإنما موجهة لـ(قوى الحرية والتغيير) الجسم الذي يمثله، وأضاف: “ما حدث أحزنني كثيراً لكنه لم يغضبني، لجهة أن مواقفي كانت طوال مسيرتي مع نصرة قضية دارفور”، لكنه ألقى باللائمة على قوى الحرية والتغيير، وقال إنها لم تبال بالاتفاق الذي أبرم مع الثورية بأديس أبابا، وهو ما أوغر الصدور، بجانب إبرامها لاتفاق مع المكون العسكري قضى بتوقيع الوثيقة الدستورية دون استصحاب رؤى الحركات المسلحة.

 

وأكد الشيخ أن نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” وقادة الجبهة الثورية مني أركو مناوي وجبريل إبراهيم وأسامة سعيد أنصفوه.

 

كوش نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى