تهديدات لشهود في محاكمة كوشيب

قالت المحكمة الجنائية الدولية، أن إستمرار إحتجاز المتهم لديها علي كوشيب أمر ضروري، لجهة أن ظروف إحتجازه ما تزال قائمة. وكشف بيان صادر عن مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا طالعته (صوت الهامش) عقب طلب تقدم به محامي كوشيب ينادي بإطلاق سراحه، عن أن بعض الشهود المحتملين تلقوا تهديدات فيما يتعلق بالاجراءات الجارية لمحاكمته.

وأكدت بأن هذه المعلومات توفر مزيدًا من الدعم لمذكرات الادعاء السابقة، ولفتت بأن استمرار احتجازه لا يزال ضروريًا لضمان مثوله أمام المحاكمة.

وذكر البيان بأن هناك توفر مواد وهوية الشهود الذين قدموا أدلة بشأن كوشيب، مما يزيد من الحاجة إلى التأكد من أنه لا يعرقل التحقيق أو إجراءات المحكمة أو يعرضهما للخطر، عقب تلقي بعض الشهود لتهديدات فيما يتعلق بالإجراءات الجارية ضد كوشيب. وكشف الادعاء عن أنه سيتخذ خطوات لتقييم حالة الضحايا والشهود في السودان وتشاد، من منظور الحماية.

مشيراً إلى أن أنشطة التحقيق التي يخطط لها الادعاء في السودان وتشاد لا تستدعي تغيير قرار الإفراج المؤقت عن كوشيب، ويرى أن استمرار احتجازه عملاً بالمادة 60 (2) من نظام روما الأساسي ضروري، لجهة أن الظروف التي تبرر احتجازه بموجب المادة 58 (1) لا تزال قائمة.

المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى