الحكومة: لم نعلن الحرب على أثيوبيا واستعادة الأراضي قرار سياسي

قال الأستاذ محمد الفكي عضو مجلس السيادة الإنتقالى ،إن السودان لم يعلن الحرب ضد اثيوبيا ولم يصدر قراراً بذلك ،مؤكداً نحن لسنا دعاة حرب.

وأضاف في مؤتمر صحفي بوكالة السودان للأنباء أمس ،إن ما يحدث في الحدود الشرقية هو إعادة انتشار للجيش السوداني داخل الحدود السودانية .

وأكد الفكي أن قرار استعادة الأراضي السودانية قرار سياسي وليس عسكري .وقال “وجهت لنا انتقادات لصمتنا الإعلامي لأن ذلك يصب لصالح التصعيد الإعلامي بين البلدين، ولكن هناك خطابات غير متزنة من الإثيوبيين أضطرتنا لذلك”.

وشدد عضو مجلس السيادة الإنتقالي ، الناطق الرسمي باسم المجلس الأستاذ محمد الفكي ، أن السودان لم يعلن الحرب على اثيوبيا، ولا يسعى لإشعالها مع الجيران.

وأضاف أن خيار السودان لحل الخلافات مع الجارة اثيوببا هو الحوار بالطرق السلمية لحل الخلافات ، خاصة وأن قرار تمدد القوات المسلحة في أراضيها لم يكن قراراً للسلطات العسكرية، إنما كان قراراً سياسياً لمجلس الأمن والدفاع الذي يضم أجهزة سياسية ودبلوماسية ، إضافة إلى أجهزة عسكرية وأمنية، مما يعني أن قرار تمدد الجيش في أراضيه كان قرأراً سياسياً بإمتياز.

أوضح أن المطلوب على الأرض، هو إظهار العلامات والفواصل الحدودية لإظهار حقيقة أن الجيش يوجد داخل أراضيه المعترف بها دولياً.

الجريدة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى