نبيل أديب : سيخضع رئيس مجلس السيادة ونائبه للاستجواب والتحقيقات في فض الاعتصام شارفت على الانتهاء

كشف رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للتحقيق في أحداث فض الإعتصام المحامي نبيل أديب ، إن التحقيق في فض الإعتصام قد شارف على نهايته مستنكراً الحديث عن تأجيله إلى نهاية الفترة الإنتقالية.

وأيد أديب في حوار ينشر غداً تسليم الرئيس المخلوع للمحكمة الجنائية الدولية بلاهاي قائلاً :لا شيء يعاب على تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية خاصة وأننا دولة ضعيفة تمر بتكوين ديموقراطي جديد وليس لدينا مصلحة في الوقوف ضد المحكمة الجنائية،

مشيراً إلى أن عدم تسليمه في وقته أكسبنا عداء مع الجنائية، وأضاف أديب، يجب أن يلتزم السودان بالقوانين الدولية، ومن جهة أخرى حمل أديب مسؤولية تأخير تكوين المجلس التشريعي إلى الحرية والتغيير، وفي سياق آخر أشار رئيس اللجنة الوطنية للتحقيق في فض الإعتصام إلى أن التعرض إلى رئيسة القضاء والنائب العام أمر لا يجوز من عامة الناس، وعن قانونية عمل لجنة إزالة التمكين ذكر المحامي نبيل أديب لا يوجد ما يمنع لجنة إزالة التمكين من ممارسة عملها وإسترداد الأموال المنهوبة من قبل نظام الإنقاذ، و بشأن التحقيق مع رئيسي مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ومحمد حمدان دقلو في فض الإعتصام قال أديب أن التحقيق معهم لم يبدأ بعد ولكنهم سيخضعون له وأشار إلى أن أحمد هارون وعلي عثمان محمد طه لم يبدأ تحقيق معهم في أحداث فض الإعتصام.

المصدر :السودان الجديد


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x