ارتفاع معاناة مرضى الكلى بمستشفى أحمد قاسم

شكا عدد من المواطنين المرافقين لمرضى غسيل الكلى بمستشفى أحمد قاسم، من ارتفاع معاناة المرضى بسبب الإهمال ونقص الكوادر الطبية والفنية وعدم انتظام جلسات غسيل الكلى بسبب وجود ماكنة واحدة تعمل على تغطية كل الاقسام في ظل تعطل بعض الماكينات وتخصيص إدارة المستشفى لبعضها الآخر لحالات الغسيل الدائم .

وقال مرافق لمريض بحاجة لجلسات غسيل الكلى لـ(السوداني) :” المريض الذي ارافقه يقبع في عنبر الباطنية قسم الكلى ويفترض أن يتلقى 3 جلسات غسيل كلى يوماً بعد يوم ولكن طيلة الاسبوع الماضي تلقى جلستين فقط وقد ساءت حالته الصحية.

وتدهورت كثيراً جراء التأجيل المستمر وفي كل يوم نتردد عليهم ترد وحدة الغسيل والمدير الطبي بأن هناك حالات طارئة”.

مؤكداً أن المعاناة امتدت لكل المرضى بالمستشفى وزاد :” يوم أمس كان من المقرر اجراء غسيل كلى لعدد 8 حالات لكن تم الغسيل لعدد 4 حالات فقط وتوقف الاطباء بحجة أن زمنهم قد انتهى”.

السوداني


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x