الهلال الأحمر السوداني ينفي شائعة إختطاف أحد موظفيه

<

div class=”entry-content entry clearfix”>

نفت جمعية الهلال الأحمر السوداني ما ورد في بعض الوسائط الإجتماعية بشأن إختطاف أحد موظفيها بواسطة قوة عسكرية من منزله. حيث ورد في الوسائط أن “القيادي” بالهلال الأحمر يوسف علي العبيد قد تعرض للإختطاف والإختفاء القسري. وتؤكد الجمعية أنه ليس لديها حالياً موظفاً بهذا الإسم، وأن يوسف علي العبيد قد تم فصله عن العمل منذ العام الماضي إعتباراً من تاريخ 22/6/2020 بموجب خطاب رقم (053996) يتضمن القرار الإداري رقم (13) لسنة 2020.

واكدت الجمعية عدم تعرض أي من العاملين بالجمعية للإختطاف أو الإختفاء القسري من الأجهزة الأمنية أو الشرطية أو العسكرية – التي تتعامل مع الجمعية بكل مهنية واحترافية واحترام لمبادئنا العالمية الدولية. وطمانت عائلات العاملين بها بأنه لم تقع مثل هذه الحوادث و أضافت (نحن إذ نسعى لتمليك الحقائق بشفافية ووضوح لكافة وسائل الإعلام، فإننا نناشدها بالإمتناع عن نشر مثل هذه الشائعات والترويج لها ونؤكد ان أبوابنا مشرعة لأي إستفسارات أو لقاءات صحفية حصرية أو عامة.

الجدير بالذكر أن يوسف علي العبيد مفتوح ضده بلاغ بواسطة الهلال الأحمر بالرقم 6494 لسنة 2020 بتاريخ 25 أغسطس 2020 بموجب المواد 177 و180 من القانون الجنائي ( خيانة الأمانة والتملك الجنائي).

المصدر: الانتباهة أون لاين

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.