الحرية والتغيير: اللجنة الفنية قامت لتخريب التحالف الحاكم

سودافاكس- انتقد القيادي باللجنة المركزية لقوى إعلان الحرية والتغيير جمال إدريس، اجتماع بعض القوى السياسية مع المجلس السيادي تحت مسمى اللجنة الفنية، وقال إنّها لا تُعبِّر عنها ولا يعني لها شيئاً.

ووصفها بأنها لجنة لتخريب قِوى الحرية والتغيير. وأكد إدريس، أنّ قوى الحرية والتغيير تسير في اتّجاه الوحدة مع كل القوى داخل المجلس المركزي وذلك بعودة حزب الأمة والجبهة الثورية لتكوين مركز مُوحّد للحرية والتغيير، وقال “مافي حاجة تسمى لجنة فنية لقوى الحرية والتغيير”.

وأضاف بأنّ اجتماع تلك القوى مع البرهان لا يعني لها شيئاً، وأكّد أنّه لم يتم إقصاء الموجودين باللجنة المركزية من المجلس المركزي. وأوضح إدريس بحسب صحيفة الصيحة، أن عملية وحدة قوى الحرية والتغيير لا تعتبر حاضنة جديدة، وإنما توسعة لضمان مشاركة أوسع لكل قوى الحرية والتغيير وأطراف قوى الثورة، وتطوير للعمل، وزيادة فعالية الحاضنة السياسية، وضمان مشاركة كل الناس.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.