بعد 13 عامًا.. بريتني سبيرز تنتصر على والدها بإنهاء الوصاية المفروضة عليها

سودافاكس – رسميًا، ومنذ أكثر من 13 عامًا، طلب والد المغنية العالمية، بريتني سبيرز، من المحكمة، إنهاء الوصية المفروضة على ابنته، فيما يتعلق بحياتها الشخصية، وشؤونها المالية، على حد سواء. ويعد هذا القرار، نصراً لنجمة البوب الأمريكية، وانقلاباً في موقف والدها، الذي قال في بادئ الأمر، إنه سيعترض على الدعوى القضائية، التي رفعتها ابنته لسحب الوصاية منه.

وجاء في الدعوى، أن «بريتني سبيرز، أخبرت المحكمة أنها تريد استعادة السيطرة على حياتها، بدون قضبان الأمان الخاصة بالوصاية. إنها تريد أن تكون قادرة، على اتخاذ قرارات بشأن رعايتها الطبية. وتقرر متى وأين وكم مرة تحصل على العلاج. إنها تريد التحكم في الأموال التي جنتها من حياتها المهنية، وإنفاقها دون إشراف أو رقابة».

وأضافت إنها تريد أيضًا، أن تكون قادرة على الزواج، وإنجاب طفل، إذا اختارت ذلك. باختصار، إنها تريد أن تعيش حياتها بالشكل الذي تختاره دون قيود المحافظ أو الإجراءات القضائية.

وقال محامي جايمي سبيرز، والد نجمة البوب، التماسه: «كما قال السيد سبيرز مرارًا وتكرارًا، كل ما يريده هو الأفضل لابنته. إذا أرادت السيدة سبيرز إنهاء الوصاية وتعتقد أنها تستطيع التعامل مع حياتها الخاصة، فإن السيد سبيرز يعتقد أنها يجب أن تحصل على هذه الفرصة».

وقد واجه والد بريتني سبيرز، حملة من الغضب منذ بدء المعركة القضائية بينه وبين ابنته، والتي لاقت اهتمامًا واسعاً من قبل الجمهور والإعلام. وينوي جايمي سبيرز، التعاون مع المحكمة والمحامي الجديد لابنته، تمهيداً لانتقال سلس إلى وصيّ جديد. بحسب المصري لايت.

وعبر الكثير من جمهور ومحبي نجمة البوب، عن سعادتهم بهذه الخطوة من جانب والدها، وكتب أحدهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي: «سعيد جدًا لبريتني! آمل أن يكون هذا شرعيًا وأن كل شيء يسير بسلاسة». وقال آخر: «يمكنها أخيرًا أن تعيش حياتها وتكون حرة. فري بريتني». وكتب البعض أن حركة Free Britney ساعدت في تحقيق ذلك، حيث قال أحدهم: «بريتني سبيرز ستتحرر قريبًا لأننا جعلنا والدها يستسلم! لقد قدم للتو أوراقًا لإنهاء ولايتها».



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.