حسن رزق: ربما يحدث تغيير بالنظام في السودان قريبًا

سودافاكس ـ يقول رزق إنّ ما جرى، الثلاثاء، مجرّد تنبيه وليس انقلابًا.

 

كشف القيادي بحركة الإصلاح الآن، حسن رزق، عن أنّ الفشل الذي منيت به الحكومة هو الذي أدّى إلى الخلاف بين المكوّن العسكري والمدني، متوقّعًا أنّ يحدث تغيير بالنظام في السودان قريبًا.

 

وقال حسن رزق بحسب وكالة سبوتنيك، الجمعة، إنّ التحرّك الذي حدث بحسب ما قاله قائد الانقلاب الفاشل، مجرّد تنبيه وليس انقلابًا، لأنّه سيطر بدباباته على كلّ المواقع ولم يطلق رصاصةً واحدةً.

 

وأضاف” بالتالي فهو يريد أنّ ينبّه المكوّن العسكري بخطورة الوضع الاقتصادي والوضع السياسي والأمني المنفلت في السودان”.

وأشار رزق إلى أنّ هناك محاولات للتدّخلات الخارجية كما أنّ هناك تذّمر داخل الجيش وداخل المكونات الأخرى وكذلك هناك تذمر وسط المواطنين بسبب ما يحدث في السودان.

 

وتوقع رزق أن يزداد الخلاف بين قوى الحرية والتغيير وبين المكون العسكري وحدوث تغيير في النظام سواء كان في المكوّن المدني أو العسكري أو كليهما وكل ذلك وارد حدوثه في السودان في الأيام المقبلة.

والثلاثاء، أعلنت السلطات في السودان عن إحباط محاولة انقلاب قادها اللواء ركن عبدالباقي الحسن عثمان بكراوي، ومعه 22 ضابطًا آخرون.

 

والخميس، تعهّد رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، بمواصلة الجيش لدوره في دعم الفترة الانتقالية التي تمر بها البلاد، وحمايتها.

ويعيش السودان منذ أبريل 2019، مرحلة انتقالية بعد عزل الجيش عمر البشير عن الحكم، إثر احتجاجاتٍ شعبيةٍ، لترديّ الأوضاع الاقتصادية، تنتهي بإجراء انتخابات في 2024.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.