تفجير كيبل شركة زين وسوداني …تفاصيل مشاركة مدنيين في المحاولة الانقلابية

سودافاكس – كشفت مصادر (السُّوداني)، أن القوات المسلحة تمكّنت أمس، من إلقاء القبض على (5) مدنيين مُتورِّطين في المحاولة الانقلابية الفاشلة التي جرت يوم الثلاثاء الماضي في الخرطوم.

 

وقالت المصادر بحسب صحيفة السوداني إن المدنيين المُتورِّطين كانت مُهمّتهم تفجير كيبل الاتصالات الرئيسي لشركتي (زين وسوداني)، بهدف قطع الاتصالات عن المشتركين تماماً في جميع أنحاء البلاد.

 

وأوضحت المصادر أن المُتورِّطين في العملية الانقلابية كانوا يتواصلون عبر شرائح شركة (أم تي أن) للاتصالات، وكانوا يهدفون لقطع الاتصالات عن المشتركين في شركتي (زين وسوداني) لأنهما يملكان أكبر عددٍ من المشتركين في الاتصالات بالسودان، حتى تسهل مهمة الانقلابيين في السيطرة على البلاد، وإحداث فوضى كبيرة، ويكون التواصل فقط عبر (أم تي أن). وزادت: “قطع الاتصالات يعني الانعزال عن التواصل الداخلي والخارجي، وخلق ربكة وبلبلة”.

 

وأضافت المصادر: “قام المدنيون بإزالة الغطاء عن مجرى كيبل الاتصالات الرئيسي، وأثناء نزولهم إلى المجرى انفجرت العبوة الناسفة فيهم، وفشلت مُهمّتهم، حيث تعرّضوا إلى حروق خطيرة؛ في وجوههم وأجسادهم، ولم يذهبوا لتلقي الإسعاف في المستشفى حتى لا يُفتضح أمرهم، وذهبوا إلى شقة في منطقة اللاماب”.

 

وأوضحت المصادر: “بالأمس توصّلت التحقيقات الجارية في العملية الانقلابية؛ من تحديد موقعهم، وتم القبض عليهم، وتحويلهم إلى المستشفى لتلقي الإسعافات والعلاج، تحت حراسة مُشَدّدة، وبعضهم إصاباتهم حرجة جداً تكاد أن تتسبب في فقدان البصر”.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.