الخارجية: تسلّمنا خطاب السيادي ولا نتدخّل في مسائل الحرية والتغيير

سودافاكس – قال مجلس السيادة، إن الخطاب المُتداول على مواقع التواصل الاجتماعي بتوقيع الأمين العام للمجلس، مُوجّهٌ إلى وكيل وزارة الخارجية بشأن حفل وحدة قوى الحرية والتغيير، مرسل من حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي.

وحوى الخطاب، طلباً من المجلس لوكيل الخارجية بتوجيه الدعوة لرؤساء البعثات الدبلوماسية والمنظمات الإقليمية والدولية المُعتمدة لدى السودان، لحضور حفل التوقيع على الميثاق الوطني لوحدة قوى الحرية والتغيير اليوم السبت بقاعة الصداقة. في السياق، كشف وكيل وزارة الخارجية السفير محمد شريف بحسب صحيفة الصيحة، مُلابسات الخطاب المُوجّه إليه من المجلس السيادي بشأن توجيه دعوات للبعثات الدبلوماسية، وأكد أنه تسلّم الخطاب بالفعل، لكنه استسفر مجلس السيادة حول طبيعة الدعوة.

وقال شريف “أكّدت للمجلس السيادي أن الخارجية لا تتدخّل في المسائل والأعمال ذات الطبيعة الداخلية الخاصة بقوى الحرية والتغيير”. بالمقابل، نفى مناوي أي صلة له بالخطاب، وقال في تغريدة على “تويتر” “تابعت باستغراب خطاباً مُتداولاً صادراً من مجلس السيادة للبعثات الدبلوماسية لحضور توقيع ميثاق الحرية والتغيير.

ثم توضيح المجلس الذي أشار إلى أن الخطاب جاء بطلب مني. دعوة الدبلوماسيين أمر طبيعي وهم مرحّب بهم، لكن أنا لم أطلب من المجلس بتاتاً توجيه أي دعوة للبعثات.

 



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.