وجدي صالح: لجنة التفكيك أصبحت تعتمد هيكلة إدارية مُحكمة في تقصي الحقائق

سودافاكس _ أوضح عضو لجنة إزالة التمكين وجدي صالح، أن ما تمّ تداوله اليوم على مواقع التواصل الاجتماعي، على لسانه بأنهم في لجنة إزالة التمكين قد أخطأوا في إنهاء خدمة بعض منسوبي الوزارات الحكومية، لاعتمادهم على “تقارير لجان لم يُشكِّلوها بالوزارات ووجدوها قائمة بعد الثورة، وإقرارهم بتحمُّل المسؤولية ومراجعة الأخطاء”، أوضح أنه هذا الحديث مضى عليه أكثر من عامٍ كامل، وتمت معُالجة أوضاع أولئك العاملين المُتضرِّرين، وأنهم الآن لا يعتمدون على تلك اللجان، ولا تتم إجازة أي تقارير دون إخضاعها للبحث والتحقيق الدقيق، من أجل التأكُّد من صحتها.

وقال وجدي ( بحسب السُّوداني): “هذا الحديث انتزع عن زمانه وسياقه، وقصد به البلبلة، لأن الفلول قد وصلوا مرحلة اليأس”, وأكد أن عمل اللجنة أصبح يعتمد على هيكلة إدارية مُحكمة تتبع أسلوباً دقيقاً جداً في تقصي الحقائق.

وأضاف وجدي: “هناك حملة ممنهجة من أجل التشويش على عمل اللجنة، يقوم بها فلول النظام السابق، كون اللجنة تطارد فسادهم وتكشفه وتستعيد أموال الدولة التي نهبوها”, وشدد وجدي بأن كل الحملات التي تستهدف أعضاء اللجنة لن تثنيهم عن مهمتهم في تفكيك نظام الثلاثين من يونيو.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.