معلم سوداني يكشف سبب تعلق طلاب درسهم قبل 40 عاماً بالمملكة به

روى معلم سوداني قصة تعلق طلابه الذين درسهم قبل قرابة 40 عاماً في المملكة به، موجهاً بعض النصائح لزملائه المُعلمين لكسب ود طلابهم

معلم سوداني يتحدث عن سر تعلق طلابه الذين درسهم قبل 40 عاماً بالمملكة بهروى معلم سوداني قصة تعلق طلابه الذين درسهم قبل قرابة 40 عاماً في المملكة به، موجهاً بعض النصائح لزملائه المُعلمين لكسب ود طلابهم.

وقال المعلم هاشم قيلي، إن العلاقة مع طلابه بمتوسطة نمرة في مكة المكرمة كان يسودها أجواء من الود، لحرصه الدائم على مشاركتهم أحزانهم وأفراحهم.

وأضاف قيلي في مداخلة مع برنامج “صباح العربية” على قناة “العربية”، أنه لم يحتج أبداً لحمل العصا ومعاقبة الطلاب على التقصير، لكنه كان يخصص لكل طالب سجلاً لدراسة حالته وكيفية التعامل معه.

ونصح زملاءه من المعلمين بتجنب أساليب التوبيخ والعقاب البدني حتى لا يهرب الطلاب من التعليم، مع اتباع أساليب التربية الصحيحة في التعامل معهم.

بدوره أوضح أحد طلاب المعلم السوداني ويدعى محمد العرياني، أن معلمهم كان مثالاً للوفاء والإخلاص والحب، مشيراً إلى أنه كان له بصمة خاصة عن بقية المعلمين بوقوفه الدائم بجانب الطلاب.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.