تويتر تتيح للجميع إنشاء Spaces

سودافاكس ـ بعد توسيع نطاق الوصول بشكل مطرد على مدار العام، أعلنت منصة تويتر أن ميزة غرفة الدردشة الصوتية المعروفة باسم Twitter Spaces مفتوحة الآن لأي شخص يرغب في استضافة مساحة عبر iOS وأندرويد.

 

وفي وقت سابق من هذا العام، كان لدى الشركة وصول محدود لاستضافة Spaces لحسابات تضم 600 متابع على الأقل، قائلة إنها وجدت أن هذه الحسابات من المرجح أن تتمتع بتجربة جيدة لأن لديها جمهورًا موجودًا.

 

وتقول المنصة الآن إنه يتم تقديم الخيار لجميع مستخدمي الهاتف المحمول عبر تطبيقها. ويمكن للمستخدمين بدء أول مساحة لهم من خلال النقر على الزر إنشاء – الزر الذي قد يستخدمونه لنشر تغريدة، وفقًا للرسم الذي تمت مشاركته جنبًا إلى جنب مع الإعلان.

 

وكانت المنصة تجرب سابقًا منح Spaces علامة التبويب الخاصة بها في التطبيق. ولكن لم يتم نشر ذلك على نطاق واسع، ولم يتم عرضها في الصورة الحالية التي تمت مشاركتها مع الإعلان.

ويرى مستخدمو تويتر الذين هم في الاختبار التجريبي لميزة جديدة أخرى تسمى المجتمعات بدلاً من ذلك زر المجتمعات في منتصف صف التنقل في التطبيق.

 

وتقول المنصة إن علامة التبويب Spaces المخصصة تم توسيعها مؤخرًا لتشمل المزيد من الأشخاص باللغة الإنجليزية عبر iOS، ولكنها غير متوفرة بعد عبر أندرويد.

 

تويتر وفرت الميزة لجميع مستخدميها
وتحاول الشركة تعزيز Spaces منذ إطلاقها في الإصدار التجريبي في العام الماضي. وفي الآونة الأخيرة، منحت مضيفي Spaces إمكانية إضافة اثنين من المضيفين المشاركين وما يصل إلى 10 متحدثين. وسمح ذلك بأحداث أكبر مع المزيد من الإشراف.

وأنشأت الشركة صندوقًا لصناع محتوى Spaces يسمى برنامج Spark. كما جربت Ticketed Spaces، وهي غرف الصوت تتطلب منك الدفع مقابل الدخول.

كما أغلقت ميزة Stories، المسماة Fleets، هذا الصيف. وجعل ذلك Spaces المنتج الوحيد الذي يظهر في الصف العلوي من تطبيقها للأجهزة المحمولة.

 

ومنذ الإعلان عن Spaces، أطلقت عدة منصات رئيسية منتجاتها الخاصة بالشبكات الصوتية. وذلك في أعقاب انتشار تطبيق الصوت الاجتماعي كلوب هاوس، الذي أصبح هواية شائعة خلال ذروة الوباء.

وتتنافس الآن Spaces وكلوب هاوس مع غرف الصوت المباشرة عبر فيسبوك وسبوتيفاي Greenroom وديسكورد وريديت وغيرها.

Ait news



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.