عالم أزهري: الحسد أقوي من الجن والسحر

سودافاكس – أشار الدكتور محمد أبو بكر، أحد علماء الأزهر الشريف، خلال أحد لقاءاته عبر شاشة «النهار» أن الشخص الذي يحسد مشكلته أنه حينما يعجب بشيء لا يذكر اسم الله عليه.

فيقذف الشيطان السم في كلمته فيصيب، وأكد فضيلته ان الحسد ليس أمراً شاذ، إذ حدث الأمر عينه مع صحابة النبي صلي الله عليه وسلم، عندما رأي أحد الصحابة صحابي أخر يستحم فقال إنه حسن المظهر، فسقط الصحابي في نفس اللحظة.

وتابع وفق ما أوردت المصري لايت أن الصحابي لم يفيق مما أصابه حتى توضأ الصحابي الذي حسده، وأخذ النبي صلي الله عليه وسلم ماء الوضوء ثم اغتسل به الصحابي المحسود.

علاج الشخص الحاسد
أكد فضيلته أن كل شخص معرض أن يكون حاسداً، ولكي يمنع الحاسد حسده يقول عند رؤيته شيء جميل ” بسم الله ما شاء الله، لا قوة إلا بالله، بسم الله ارقيك من شر كل ما يؤذيك ومن شر النفاثات في العقد ومن شر حاسدٍ إذا حس.”

أو قول: “الله أكبر، اللهم احفظه من عين الناظرين وقلوب الحاسدين كما حفظت الروح في الجسد، إنك على كل شيء قدير.”

دعاء لمعالجة الحاسد نفسه بنفسه
أشار «أبو بكر» أن الحاسد يعلج نفسه بالذكر والصلاة على النبي صلي الله عليه وسلم والاستغفار، وترديد دعاء: ” اللهم احفظ الناس من شر عيني واحفظني من شر أعين الناس، وسلمني من ألسنة الناس، وسلم الناس من لساني.”

مدي خطورة الحسد
وفي لقاء أخر أوضح الدكتور محمد أبو بكر، في أحد حلقات برنامجه «إني قريب» المذاع عبر شاشة «النهار» أن الحسد أقوي وأخطر من الجن والسحر.

وأشار فضيلته أن العين قد تقتل، “وقد يدخل الرجل القبر، والجمل القدر.”، مستشهداً بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم، في حديث ابن عباس، رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (العين حق، ولو كان شيء سابق القدر سبقته العين.) رواه مسلم.

كما تابع «أبو بكر» أن النبي صلي الله عليه وسلم أمرنا أن نستعيذ بالله من العين، فإن العين حق.



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.