شاب سوداني ينجح في بيع زيت السمسم في أكبر محلات أمريكا

سودافاكس ـ نجح شاب سوداني في وضع زيت السمسم المحلي و المصنوع يدوياً في مدينة صغرى بالسودان (بارا، ولاية شمال كردفان) على طاولات العرض بأكبر المحال في أمريكا.

بدأ عن طريق تصدير منتجه و توزيعه بالبلدان العربية و البلدان التي يطغى عليها الطابع الإسلامي بهمة و حماس عاليين. و لما وجد القبول بدأ بمحاولة زيادة نطاق التوزيع ليشمل أكبر المحلات وصولاً إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

و ترصدت تجربة هذا الشاب العديد من المشاق، حيث لم يكن من السهل وضع عبوة تحمل منتوج سوداني محلي بالمحلات العربية و الغربية. و هذا ما أكسب هذه التجربة السودانية الخالصة طعماً مميزاً للنجاح إذ عانت التجربة من إغلاق طريق الصادرات عبر ميناء البحر الأحمر، و ما مر بالبلاد من أجواء إنقلابية عطلت سير الكثير.

و بينما يقوم الشاب بمواصلة التصدير و توسيع نوافذ البيع الخارجية عبّر المتداولين لهذه التجربة من خلال مواقع التواصل الإجتماعي عن إمتنانهم لروح الشاب التي انعكست في مواصلة الكفاح و أوقدت شعلة الإنتاج في نفوس بقية الشباب من الشعب السوداني و شجعتهم لرؤية مدرك جديد و لخوض تجربة جديدة قد تنعش عجلة الإقتصاد بأيدي محلية.

السودان الجديد



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

تعليق واحد

  1. أنتم بلاكم عارض مافي
    (وما مر بالبلاد أجواء انقلابية عطل سير التنمية )
    دي بعدين ما تنسوهااا

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: